الرئيسية / الأخبار / اكتشفها “فريق الغوص” التابع للنادي العلمي الكويتي مجموعة من الحبال البحرية سبب نفوق “الحوت الزعنفي”

اكتشفها “فريق الغوص” التابع للنادي العلمي الكويتي مجموعة من الحبال البحرية سبب نفوق “الحوت الزعنفي”

أعلن مدير إدارة علوم البيئة البحرية ورئيس فريق الغوص الكويتي التابع للنادي العلمي الكابتن طلال السرحان ان سبب نفوق الحوت الزعنفي الذي تم العثور عليه في جزيرة فيلكا يرجع باحتمال كبير إلى ابتلاعه مجموعة من الحبال البحرية التي أعاقت عملية تغذيته الطبيعية.
وقال السرحان بعد ان قام أعضاء الفريق بعملية معاينة الحوت النافق، وأخذ الصور والقياسات والعينات المطلوبة، لاحظ أعضاء اللجنة العلمية في الفريق ان سماكة طبقة الشحوم للحوت النافق قليلة حيث تصل إلى ٤ سم فقط، ولاحظوا أيضاً وجود مجموعة من الحبال البحرية العالقة في أقصى فم الحوت يعتقد انها السبب الرئيسي الذي أدى الى أعاقة عملية تغذيته بشكل طبيعي، ثم نفوقه.
وأضاف ان عملية المعاينة وأخذ العينات والقياسات استمرت لمدة أربع ساعات تحت ظروف صعبة نتيجة لظهور بوادر تحلل الحوت، الأمر الذي أدى الى انبعاث روائح كريهة مما أضطر اعضاء الفريق باستخدام أقنعة وكمامات خاصة تفادياً لاستنشاق الروائح والغازات.
وأكد السرحان ان عملية الدفن يجب ان تتم بأسرع وقت ممكن تفادياً لاحتمال انفجار الحوت نتيجة لاحتباس الغازات بداخلة، محذراً مرتادي الجزيرة من الاقتراب من الحوت النافق، تفادياً للتلوث البكتيري أو استنشاق غاز الأمونيا السام الذي سيبدأ بالظهور اليوم نتيجة لارتفاع درجة الحرارة وعملية التحلل.
ونبه السرحان مرتادي البحر والصيادين بعدم رمي المخلفات وشباك الصيد في البحر لحماية الكائنات البحرية، مناشداً الجهات المسؤولة بضرورة زيــادة الـوعـي البيئي، ودعوة الصيادين بالالتزام بقوانين الصيد وذلك لحماية البيئة البحرية الكويتية.
وأشاد بجهود إدارة الرقابة البحرية التابعة للهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية – نوبة (ب) على جهودهم ودعمهم اللوجيستي للفريق مما ساهم في إنجاز مهمته في معاينة الحوت الزعنفي بنجاح.
يذكر ان فريق الغوص الكويتي تأسس في 1991 في النادي العلمي الكويتي وحاصل على شهادتين تقدير من برنامج الأمم المتحدة لحماية البيئة (اليونيب)، وقد اعتمد ممثلا رسمياً لرياضة الغوص في الكويت لدى الاتحاد الدولي للغوص والاتحاد العربي للغوص، ويعتبر مركز التدريب التابع للفريق هو الوحيد والرائد في الكويت والمعتمد رسميا في إصدار التراخيص للمتدربين من منظمة مدربي الغوص المحترفين الدولية (بادي) اكبر منظمة للغوص في العالم ومقرها الولايات المتحدة الأميركية.
ويشار إلى أن لفريق الغوص الكويتي التابع للنادي العلمي العديد من الجهود البيئية المشهود له بها من جميع الجهات سواء في مجال الإنتشالات والمشاريع العلمية، وعلوم البيئة البحرية ونشر الوعي البيئي، كما أن الفريق يركز دائماً على كيفية نشر الوعي وتسليط الضوء على أهمية المحافظة على البيئة البحرية، وكيفية تعزيز دور مجتمع الغواصين في التفاعل مع بيئتهم.

عن editor

شاهد أيضاً

النادي العلمي: الاعتدال الربيعي فلكياً.. الإثنين المقبل

  أعلن النادي العلمي الكويتي ان الاعتدال الربيعي لهذا العام يوافق فلكياً يوم الإثنين المقبل ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *