الرئيسية / الأخبار / الزين الصباح: فيصل الموسوي فخر للكويت ومثال للشباب الطموح.. ولا شيء مستحيل

الزين الصباح: فيصل الموسوي فخر للكويت ومثال للشباب الطموح.. ولا شيء مستحيل

أعربت وكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح عن اعتزازها وفخرها بالانجاز الذي حققه الغواص الكويتي فيصل الموسوي في رحلة تحدي الاعاقة التي رفع فيها علم الكويت في أعماق جزيرة سيبادان الماليزية. وقالت في مؤتمر صحافي نظمته الوزارة بالتعاون مع النادي العلمي الكويتي في مكتبة الكويت الوطنية حول هذا الانجاز وتكريما للجهات الراعية له ان «الانجاز الحقيقي لا يكون عند توفر سبل النجاح بل في خلق حلول لمشكلة ويكون عندما نصنع نموذجا يقتدي به الآخرون»، مضيفة ان «من لا يملك التحدي والاصرار يصاب بضعف من أول اختبار».
واشارت الى ان فيصل الموسوي على الرغم من تعرضه لحادث أليم سبب له الشلل النصفي، أصر على ان يكون مختلفا بانجازه وبطموحه وبنظرة التفاؤل التي يرى بها الحياة، فكان أول غواص من ذوي الاعاقة في آسيا والشرق الأوسط يحصل على أكثر من اجازة غوص دولية، وأول غواص من ذوي الاعاقة على مستوى العالم يغوص في مياه جزيرة سيبادان الماليزية ويرفع علم الكويت في أعماقها.
واكدت ان وزارة الشباب تتشرف برعاية الموسوي الذي هو فخر للكويت ومثال للشباب الطموح، لافتة الى ان مسؤولية الوزارة رعاية الطاقات الشبابية المبدعة التي ترفع اسم الكويت محلياً ودوليا، وان الوزارة لم تأت الا لاحتواء الشباب الذين يمثلون الشريحة الأكبر في الكويت وهم مستقبل البلاد المشرق.
ومضت الشيخة الزين الصباح قائلة «شعوري اليوم فخر وفخر ثم فخر بوجود بطل اسمه فيصل الموسوي مثل الكويت في أعماق البحار، وما دام عندنا أبطال مثل فيصل يبذلون جهودا لرفع اسم وعلم الكويت فلا شيء اسمه الحلم المستحيل.. فما دام هناك ارادة وطموح ومثابرة وايمان سنحقق الانجازات، ووزارة الشباب ستوفر الامكانيات لتحقيق الانجازات والانتاج على مستوى عالمي وبطريقة مستدامة».
واكدت الحرص على التعاون مع الجهات الخاصة بالمبادرات والانجازات الشبابية الكويتية، واعربت عن أملها في ان يشكل التعاون الحالي فاتحة خير لأمور كثيرة، لافتة الى ان للوزارة أهدافا واضحة منها دعم الشباب في جميع المجالات، وتوفير الآليات المتكاملة لهم ليبدعوا بلا حدود، من منطلق الايمان بدور الشباب الكويتي في تنمية الوطن.
وقالت مديرة العلاقات العامة في البنك الأهلي الكويتي سحر الذربان «يشرفني تمثيل البنك الأهلي الكويتي كأحد الداعمين للشباب والطاقات الشبابية بنشاطاتهم المختلفة، وان لنا شرف دعم احدى تلك الطاقات، شاب مثابر طموح مبدع لم يعرف اليأس طريقا الى نفسه، مثال يحتذى وهو الغواص فيصل الموسوي». واضافت ان رعاية البنك ودعمه للموسوي جاء من الايمان البنك بالمسؤولية الاجتماعية وضرورة تعزيز هذا المفهوم في المجتمع، واشارت الى دور البنك البارز في دعم الكثير من الأنشطة الشبابية ضمن حملة لها هدف ورسالة سامية هي حملة «مجتمعنا مسؤوليتنا».
وأشادت مديرة ادارة العلاقات العامة والتسويق في الشركة الوطنية للاتصالات فاطمة دشتي بالانجاز الذي حققه فيصل الموسوي، شاكرة جهود وزارة الشباب ووكيلة الوزارة الشيخة الزين الصباح، التي تقوم بجهود تشبه خلية النحل متوجة بجهود من القطاع الخاص لدعم الشباب الكويتي. وأكدت حرص الشركة على احتضان الشباب المبدع، وايمانها بالارادة التي يتحلى بها فيصل الموسوي، واهتمامها بالفكرة والطرح والجهود التي بذلها، وقالت ان الموسوي مثال يحتذى وفخر للكويت وأهلها، فقد اثبت أنه يستطيع تحقيق الانجازات على الرغم من الاعاقة. واضافت انه «انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية، فان الوطنية للاتصالات وافقت على تقديم الرعاية للموسوي دون تردد، وان الانجاز الذي تحقق يضاف الى الكثير من المبادرات التي اتخذتها خلال السنوات الماضية في دعم الشباب ولاسيما ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع المجالات». وأكدت عزم الشركة على مواصلة التعاون مع الموسوي، واعدة بمفاجآت باعتبار ان «فيصل الموسوي جوهرة».

حلم راودني

وأعرب الغواص فيصل الموسوي عن سعادته برفع علم الكويت في أعماق محمية جزيرة سيبادان الماليزية، مرجعا اختيار الجزيرة بداية الى حلم راوده منذ 3 سنوات باعتباره أمرا شبه مستحيل، موضحاً ان الجزيرة شبه معزولة ومن الصعب الوصول اليها والغوص في مياهها، خصوصا لشخص من ذوي الاعاقة، لكن الارادة والخبرة دفعتاه لتحقيق الانجاز.
وعبر الموسوي عن الفخر برفع علم الكويت في خامس أفضل مغاص في العالم، وبالاهتمام الذي لقيه من عدد كبير من الناس الذين ركزوا على الانجاز وتساءلوا عن علم الكويت «الذي قدمناه بكل فخر لغواصي العالم هناك».
وأشار الى ان الرحلة الى الجزيرة كان فيها الكثير من التعب وواجهت صعوبات عدة، الا ان التعب تلاشى عند رفع علم الكويت كأول انجاز من نوعه في العالم والشعور بالفخر، مشددا على ان الانجاز لا يحسب لشخصه بل لفريق الغوص الكويتي التابع للنادي العلمي. وأبدى الموسوي تأثره بالانجاز الذي رافقته دموع الفرح بعد ثماني سنوات من الاعاقة، وقال «ان في الجزيرة خمسة منتجعات رفض اثنان منها استقبالي لعدم وجود تجهيزات خاصة لديهم بينما تهافتت المنتجعات الأخرى سعيا وراء استضافتي وخصوصا بعد رفع علم الكويت اذ حظي هذا الانجاز باعجاب جميع المتابعين».
وأشاد الموسوي بدعم ورعاية وزارة الدولة لشؤون الشباب والنادي العلمي الكويتي وحرصهما على احتضان طاقات الشباب الكويتي ورفع علم الكويت في جميع المحافل، ووجه الشكر للشركات والجهات والأفراد الذين قدموا له الدعم لاتمام هذه الرحلة وتحقيق حلم لشاب كويتي.

عن ali aljumaa

شاهد أيضاً

النادي العلمي توج الفائزين بالمراكز الأولى لمسابقة الطائرات اللاسلكية

في حفل ختام مبهر النادي العلمي توج الفائزين بالمراكز الأولى لمسابقة الطائرات اللاسلكية   في ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *