الرئيسية / الأخبار / الكويت تحتضن مخترعي العالم وتساند العلماء

الكويت تحتضن مخترعي العالم وتساند العلماء

أشاد مبتكرون من 29 دولة بدور الكويت في احتضان مخترعي العالم، ومساندة العلماء.
جاء ذلك في ختام المعرض الدولي السادس للاختراعات في الشرق الاوسط، حيث تم إعلان أسماء المخترعين الفائزين بجوائزه، وحصد المخترع التايواني وا يو شوياه الجائزة الكبرى للمعرض الدولي السادس للاختراعات في الشرق الأوسط، وقيمتها 15 ألف دولار أميركي، وذهبت جائزة النادي العلمي الكويتي وقيمتها 10 آلاف دولار للمخترع الروسي فيكتور الكسندروف، اما جائزة معرض جنيف الدولي للاختراعات بقيمة 5 آلاف دولار أميركي، فنالها المخترع البريطاني غيرارد ستيفن بوسي.
وقال وزير التربية وزير التعليم العالي د. نايف الحجرف إن المعرض الدولي السادس للاختراعات في الشرق الأوسط حظي بمشاركة 166 مخترعاً، قدموا 134 اختراعاً يمثلون 29 دولة، وبدأ يأخذ موقعه على خريطة معارض الاختراعات الدولية، بفضل جهود القائمين على النادي العلمي الكويتي، لافتا الى حرص وزارة التربية على رعاية مثل هذه المعارض الهادفة، معربا عن سعادته بمشاركة المخترعين الكويتيين مع مخترعين من كل دول العالم ضمن فعاليات المعرض.
وكشف الحجرف في تصريح له على هامش حفل ختام فعاليات المعرض، عن وجود اكثر من 1500 طالب كويتي يشاركون بمثل هذه الاختراعات، وهم اعضاء في النادي العلمي، واصفا العلاقات بين وزارة التربية والنادي العلمي بالعلاقات المميزة، مؤكدا ان عملية التعليم ليست فقط بتطوير المناهج، وانما تشمل ايضا بناء الشخصية الكاملة للطالب من حيث العلم والمعرفة والمهارات.
بدوره اعرب رئيس مجلس ادارة النادي العلمي الكويتي ورئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض الدولي السادس للاختراعات في الشرق الاوسط اياد الخرافي عن شكره لسمو امير البلاد على رعايته للمعرض خلال 6 دورات متتالية، مؤكدا ان ثقة سموه بنا من خلال الرعاية السامية فخر لنا، مشيرا الى ان المعرض حقق الهدف الاساسي من تنظيمه وتحقيق عامل التواصل والتعارف بين المخترعين، ونشر التوعية الاساسية بشان الاختراعات عربيا وعالميا، مبديا ارتياحه للنتيجة الإيجابية التي توصل لها المعرض، والتي أعطت راحة نفسية مقابل الجهد، مؤكدا استمرار وتنظيم المعرض السابع للاختراعات بإرادة وتصميم كبيرين.

دعم
من جانبه اكد مدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي د. عدنان شهاب الدين ان معرض الاختراعات يؤسس لدور الشباب من النواحي العلمية والتكنولوجية، لافتا الى ان المؤسسة لها دور في دعم النادي العلمي ودعم الاختراعات من خلال مركز صباح الاحمد للموهبة والابداع، معاهدا الكويت وصاحب السمو امير البلاد بان تواصل المؤسسة وبالنيابة عن القطاع الخاص دعم الاختراعات والمخترعين، ليس فقط عن طريق توزيع الجوائز، وانما عن طريق مركز صباح الاحمد.

صرف كل دينار لدعم الاختراعات
اكد د. عدنان شهاب الدين ان الموازنة السنوية لمؤسسة التقدم العلمي تبلغ 30 مليون دينار كويتي، وليست بمئات الملايين، لافتا الى ان المؤسسة لديها وقفية تبلغ مئات الملايين بفضل مساهمة القطاع الخاص، وهذه الوقفية تساعدنا على تحصيل ايرادات اخرى للمؤسسة، مضيفا ان المؤسسة تكون سعيدة عندما تصرف كل دينار على دعم الاختراعات والمخترعين والباحثين والموهوبين والطلبة والتعليم وغيرها من المجالات.

أبواب مركز صباح الأحمد مفتوحة أمام المخترعين
أوضح د. عدنان شهاب الدين ان دليل اهتمام مؤسسة التقدم العلمي بالاختراعات هو انشاء مركز صباح الاحمد للموهبة والابداع الذي مضى على انشائه 4 سنوات، استطاع خلالها ان يضع نفسه على الخريطة، لافتا الى ان ادارة المؤسسة ملتزمة بتقديم كل الدعم للمركز، كما هي مستعدة لدعم المخترعين بكل المجالات والطريق مفتوح امام المخترعين في اي وقت، وهو لن يبخل على المخترعين قطعا، مضيفا ان المؤسسة مستمرة بدعم النادي العلمي ماديا ومعنويا.

مكتب براءة اختراع قريباً
أعلن الوكيل المساعد لقطاع الشؤون القانونية في وزارة التجارة والصناعة د. منصور السعيد ان الوزارة تلعب دورا مهما في دعم المخترعين الكويتيين، كاشفا عن توقيع اتفاقية لفتح مكتب براءة اختراع قريبا، ويختص المكتب في مجال التدريب، وسيكون الاول من نوعه في منطقة الخليج.

«حزام الأمان»
أعرب المخترع الكويتي عادل الوصيص الفائز بالمركز الثاني لجائزة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وقيمتها 1500 دينار كويتي، عن شكره لسمو أمير البلاد على رعايته للمعرض، وللقائمين عليه في النادي العلمي، وايضا للقائمين على مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع، متحدثا عن اختراعه «حزام الأمان» انه عبارة عن حزام يتم ارتداؤه بسهولة عند حدوث الحرائق.

جوائز لـ 3 مخترعين خليجيين
جائزة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وقيمتها الإجمالية 5 آلاف دينار كويتي، وتوزع لـ 3 مخترعين كويتيين فائزين:
1. جائزة المركز الأول وقدرها 2500 دينار وقد حجبت.
2. جائزة المركز الثاني وقدرها 1500 دينار كويتي وذهبت للمخترع الكويتي عادل الوصيص.
3. جائزة المركز الثالث وقدرها 1000 دينار كويتي وقد حجبت.
جائزة مكتب براءات الاختراع لدول مجلس التعاون الخليجي، وقيمتها الإجمالية 50 ألف ريال سعودي، وتقدم لـ 3 مخترعين خليجيين:
1. جائزة المركز الأول وقدرها 25 ألف ريال سعودي نالتها المخترعة مها عوض الزيدي صلاح عبد الله العلي من سلطنة عمان
2. جائزة المركز الثاني وقدرها 15 ألف ريال سعودي ذهبت إلى المخترع الدكتور رائد سليم البرادعي من المملكة العربية السعودية.
3. جائزة المركز الثالث والبالغة 10 آلاف ريال سعودي حصلت عليها المخترعة فاطمة أحمد سلطان من دولة الإمارات العربية المتحدة.

عن ali aljumaa

شاهد أيضاً

النادي العلمي توج الفائزين بالمراكز الأولى لمسابقة الطائرات اللاسلكية

في حفل ختام مبهر النادي العلمي توج الفائزين بالمراكز الأولى لمسابقة الطائرات اللاسلكية   في ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *