الرئيسية » الأخبار » «الكويت للأبحاث العلمية» يهدي النادي العلمي 300 شتلة نخيل نسيجي

«الكويت للأبحاث العلمية» يهدي النادي العلمي 300 شتلة نخيل نسيجي

أعلن رئيس مجلس ادارة النادي العلمي م.اياد الخرافي عن تسلم النادي لـ300 شتلة نخيل نسيجي من معهد الكويت للأبحاث العلمية في اطار التعاون المشترك والبناء فيما بين النادي والمعهد.
وأعرب الخرافي عن سعادته بالتعاون القائم والمستمر بين النادي والمعهد قائلاً في هذه الأجواء الرائعة نحتفل سوياً بحصول النادي على عدد (300) من أشجار النخيل النسيجي منهم 150 من النوع «البرحي» و150 من النوع «خلاص»، مشيراً الى ان معهد الأبحاث يتميز بانتاج أكثر من 25 نوعاً من أشجار النخيل.
جاء ذلك خلال الاحتفال الذي نظمه النادي العلمي الكويتي بالتعاون مع المعهد بمناسبة زراعة 300 شتلة من شتلات النخيل النسيجي المهداة من معهد الكويت للأبحاث العلمية الى مزرعة النادي العلمي في منطقة الوفرة.
وثمن الخرافي التعاون العلمي المستمر بين النادي والمعهد، مشيراً الى ان هناك العديد من النشاطات والفعاليات التي يتعاون فيها معهد الأبحاث مع النادي العلمي، هذا بالاضافة الى ان معهد الأبحاث يقوم بتسخير امكانياته لأعضاء النادي العلمي من الطلاب في المراحل التعليمية.
وشكر الخرافي القائمين على معهد الأبحاث على هذا الدعم المقدم للنادي، كما تقدم بالشكر لرجال الصحافة والاعلام على دورهم في تسليط الضوء على أنشطة وفعاليات النادي المختلفة.
وبهذه المناسبة قال المدير التنفيذي لقطاع التسويق والعمليات التجارية في معهد الكويت للأبحاث العلمية المهندس محمد الحمود في كلمة نيابة عن مدير عام المعهد د.ناجي المطيري ان المعهد يحرص على تشجيع أبناء الكويت على التوجه للبحث العلمي ويسعى لتنمية روح البحث لدى الجيل الناشئ، وذلك بالتعاون مع المؤسسات العلمية والتربوية في دولة الكويت وفي مقدمتها النادي العلمي الكويتي.
وأوضح ان المعهد يقوم بهذه المبادرة دعما لمسيرة التعاون الممتدة بين النادي العلمي والمعهد، ويتطلع الى تطوير التعاون القائم في مختلف المجالات، للمساهمة في تنمية الشباب الكويتي وتطوير قدراتهم واستثمار مواهبهم العلمية، والتحول بهم من المعلومات النظرية الى التطبيق العملي في الواقع.
وأشار الحمود الى اهتمام المعهد بالقطاع الزراعي في الكويت، وذلك عن طريق القيام بنشاطات بحثية وتطويرية تستهدف استغلال التقنيات العلمية الحديثة، واستثمارها لمواجهة التحديات والمعوقات البيئية المرتبطة باستغلال الموارد الطبيعية في البلاد وفي مقدمتها الموارد الزراعية.
وأضاف أنه ونظرا لأهمية النخيل ودوره في تحقيق جانب من الأمن الغذائي فقد أنشأ المعهد مختبرا رائدا للنهوض بالزراعة النسيجية في الكويت وفي المنطقة، وقد حقق المختبر انجازات مهمة ورائدة في مجال تطوير التقنيات الحديثة وتطبيقاتها، وبفضل هذا المختبر والكفاءات العلمية المميزة فيه، أصبح المعهد قادرا على انتاج الآلاف من شتلات النخيل النسيجي في فترة وجيزة، وتقدم بأسعار مناسبة جدا للمواطن العادي وللمزارعين وللمؤسسات الزراعية في الكويت.

شاهد أيضاً

web 695

المطوع : المخترعون هم الاستثمار الحقيقي والثروة التي يجب الحفاظ عليها

أثنى عضو مجلس الأمة الأسبق عبدالعزيز المطوع خلال زيارته لمعرض الاختراعات على الابداعات والاختراعات الكويتية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *