الرئيسية / الأخبار / المعرض الدولي التاسع للإختراعات فرصة لتبادل الأفكار من أجل النهوض بالفكر الإبتكاري

المعرض الدولي التاسع للإختراعات فرصة لتبادل الأفكار من أجل النهوض بالفكر الإبتكاري

أكد نائب رئيس مجلس إدارة النادي العلمي الكويتي ورئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض الدولي التاسع للاختراعات في الشرق الأوسط طلال جاسم الخرافي، ان الحضور المميز الذي حظى به المعرض منذ  افتتاحه لهو خير دليل على أهميته ومكانته المتميزة ليس على المستوى المحلي والعربي، وانما على المستوى العالمي.
وقال الخرافي ان المعرض ما هو الا بوتقة يجتمع فيها مخترعي العالم لتبادل الافكار والرؤى والتعرف على أخر الاختراعات من أجل النهوض بالفكرالابتكاري حول العالم، فضلاً عن تقريب المسافات ما بين المخترعين والمستثمرين.
واوضح الخرافي ان تقدم الدول يقاس بعدد براءات الاختراع التي تخدم البشرية، ومن اجل ذلك كان حرص القائمين على النادي العلمي الكويتي بفتح الباب أمام أبناء الكويت من أصحاب الأفكار الابداعية لتبنيها ومساعدتهم على تسجيل براءات الاختراع وتوفير الحماية لها حفاظا على حقوقهم والتي توجت فيما بعد بالتوجيهات الأميرية السامية بافتتاح مركز صباح الأحمد للموهبة والابداع والذي يهدف الى دعم المخترعين الكويتيين.
وقال ان المعرض يمثل بيئة خصبة للمستثمرين الباحثين عن الفرص الواعدة لتطبيق الأفكار المبدعة على أرض الواقع وتحويلها الى قيم مضافة في شكل سلع وخدمات مبتكرة وجديدة تمثل أفكاراً غير تقليدية من خارج الصندوق والتي من شأنها خلق أسواقاً جديدة تلبي حاجات موجودة بطرق تواكب التطور العالمي.
وأشار الخرافي الى جهود النادي العلمي الحثيثة في جعل الكويت كدولة راعية للمعارض العلمية وأرض خصبة لاستقطاب المخترعين حول العالم بدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي التي تقدم كل الدعم والمساندة لشباب الكويت المخترعين.

انطلاقة حقيقية

من جانبه، أكد عضو اللجنة العليا المنظمة للمعرض الدولي التاسع للاختراعات في الشرق الأوسط م. أوس النصف، حرص دولة الكويت ممثلة في النادي العلمي الكويتي على استقطاب المخترعين من جميع دول العالم على أراضيها لعرض ابرز الاختراعات وتبادل الخبرات والتجارب فيما بين المخترعين العرب والأجانب بما يصقل الخبرات والمهارات الابتكارية.
وأضاف ان المعرض يمثل  الانطلاقة الحقيقية لدولنا الخليجية والعربية نحو العالمية منذ انطلاقته الاولى، بعد ان استطاع بفضل النجاحات المتتالية ان يتخطى كل الحواجز والمعوقات ليقف على أرضية صلبة أهلته لأن يكون ثاني أكبر معرض للاختراعات على مستوى العالم، ويكون الأداة الأبرز لرفع اسم الكويت في المحافل العالمية.
وأشار النصف إلى حرص اللجنة المنظمة على اتاحة الفرصة للمخترعين العرب تحديدا للمشاركة لصعوبة مشاركتهم في المعارض العالمية حيث كان المعرض السبب في مشاركة بعض الدول العربية لأول مرة في تاريخها ووقوفهم جنبا الى جنب مع مخترعي العالم للتنافس فيما بينهم وابراز مهاراتهم التي تضاهي المهارات العالمية.
وأكد على اهتمام دولة الكويت بدعم المخترعين، مشيراً الى ان اهتمام القيادة السياسية والرعاية السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد للمعرض لهي خير دليل وأكبر برهان على ذلك الاهتمام والدعم والرعاية للمخترعين والمبدعين من أبناء الكويت.
ولفت النصف إلى مكانة المعرض البارزة الذي يشارك فيه جهات عالمية وعربية و200 مخترعاً يمثلون 36 دولة ويقدمون 150 اختراعاً يحمل العديد من الأفكار الابداعية القريبة للتسويق التي تحتاج لعقول استثمارية لتبنيها لترى من خلال “لقاء المستثمرين مع المخترعين” وهو شعار المعرض منذ انطلاقته.
دعم الإبتكار والإختراع

من جهته قال مدير وحدة الدعم والابتكار في مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون لدول الخليج العربية م. علي الملا، ان المكتب يسهم في دعم الإبتكار والإختراع بين مواطني دول مجلس التعاون، لافتاً إلى انه في عام 2012 تم استحداث “إدارة دعم الإبتكار والإختراع” في المكتب لهذا الهدف.

وأضاف ان المكتب يستقبل طلبات براءة الاختراع ويقوم بفحصها من الناحيتين الشكلية والموضوعية وبعدها تمنح البراءة اذا توفرت شروط المنح المنصوص عليها في النظام واللائحة، مضيفاً ان البراءة الممنوحة من المكتب تعد سارية في جميع دول مجلس التعاون الخليجي.

وأكد ان المكتب يسهم في دعم الابتكار والاختراع بين مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، مشيراً الى ان الاختراع هو منتج جديد أو عملية جديدة تؤدي لحل مشكلة تقنية، مبيناً ان الاختراع يختلف عن الاكتشاف، حيث ان الاكتشاف يكون موجوداً ولكن لم يعرف بعد.

ولفت إلى ان براءة الاختراع هي مستند أو وثيقة يصدرها مكتب براءات اختراع وطني أو اقليمي لمالك الاختراع يمنح بموجبها حقاً قانونياً ساري المفعول لفترة زمنية محددة يحظر بموجبه استغلال الاختراع المشمول بالبراءة عن طريق التصنيع أو الاستيراد أو البيع أو الاستعمال أو غير ذلك دون موافقة مالك البراءة، مضيفاً انه بموجب براءة الاختراع يحق لمالكها صناعة أو بيع أو استيراد أو استعمال المنتج او العملية موضوع الاختراع أو الترخيص بذلك طيلة فترة سريان البراءة التي تنتهي بمرور 20 سنة من تاريخ ايداع طلب براءة الاختراع لدى المكتب.

ونوه إلى انه يوجد في دول مجلس التعاون مكاتب براءات اختراع وطنية تمنح الحماية الوطنية لمقدم طلب البراءة الذي تم ايداعه لدى هذه المكاتب بموجب براءات اختراع وطنية تكون سارية فقط في الدولة التي منحت البراءة، كما يمكن لمقدم طلب البراءة تقديم طلب واحد إلى مكاتب براءات الاختراع لمجلس التعاون ليحظى بالحماية القانونية بموجب براءة اختراع واحدة سارية المفعول في جميع الدول الاعضاء.

وتابع الملا ان من مميزات ايداع طلب براءة الاختراع في المكتب الحصول على الحماية القانونية للمنتج أو العملية التي يتضمنها الاختراع في جميع الدول الست لمدة 20 عام تبدأ من تاريخ ايداع طلب البراءة.

اختراعات إماراتية

“مركب جديد خاص للبصمة الوراثية”

قدمت المخترعة الإماراتية وفاء علي الطياري اختراع “تصميم وتصنيع مركب جديد خاص بالبصمة الوراثية في المجال الجنائي”، وعن اختراعها قالت انه عبارة عن تصميم مواد جديدة تخدم أبحاث الأدلة الجنائية في مجال البصمة الوراثية بحيث يتم دمج كافة المواقع المميزة للبصمة الوراثية من مختلف مواد الفحص الجسدية منها سواء لكروموسوم الذكورة أو لكروموسوم الإنوثة، مضيفة انه من هنا سيتم تقليل الجهد والفحوصات والمبالغ المالية التي تصرف لشراء مختلف المواد، بالإضافة بأنه سوف يتم حفظ كميات أكبر من الحمض النووي المستخلص من العينات.

Hurricane Forcep

أما المخترعة الإماراتية الدكتورة وفاء البلوشي، فقد شاركت باختراع  “Hurricane Forcep”، الذي وصفته بانه عبارة عن جهاز يشبه الملقط ويحتوي على حساسات وشفرة وشافطة تخرج من رأس الجهاز بأنبوب سماكته 0.5 – 0.3 مم، بعدها يتم سحب الدم بالشافطة وندخل حساس الضغط لكشف المنطقة “Sulcus” لذا ندخل الشفرة لمعرفة أقل ضغط في جذور السن، مع قياس درجة الحرارة ومن ثم ندخل الدم الذي تم شفطه قليلاً أعلى عن التي في جذور السن، موضحة ان هذه الحركة تعمل على تحرك الدم في موجات تتقابل وتتصادم مع بعضها ويؤدي ذلك إلى تصادم جزيئات الدم وتفتيت الأربطة الماسكة للسن مع العظم مما يؤدي إلى قطعها وبذلك يتحرك السن ويخرج من مكانه، محافظين على عظم حول السن واقل ألماً وأسرع للخلع عن المعتاد.

اختراعات بحرينية

كرسي ذو حركة صوتية

وشاركت المخترعة البحرينية زينب خالد محمد الأنصاري باختراع “كرسي ذو حركة صوتية”، وعن اختراعها قالت انه عبارة عن كرسي متحرك يتحرك بصوت المستخدم ويساعده بتحريكه بمفرده، أي ان مستخدم الكرسي يخاطب الكرسي ان يتحرك للأمام فيتحرك، وكذلك لباقي الإتجاهات فيسهل له تحريك الكرسي بدون جهد جسدي، ويملك الحرية لكي يكون بمفرده بعض الوقت.

وعن الجديد في الإختراع قالت هو تحريك الكرسي بالصوت ونستطيع اضافة مستشعر لكي يتوقف الكرسي عند المرتفعات أو السلم وغيره.

“عازل شمسي ذكي للمركبات”

وقدم المخترع البحريني سعود عبدالعزيز قاسم بهزاد اختراع “عازل شمسي ذكي للمركبات”، وعن اختراعه قال بانه عبارة عن جهاز يقوم بفتح وغلق العازل الشمسي حسب طبيعة البيئة التي تحيط به، معتمداً على المستشعرات المثبتة عليه، حيث يتم التحكم به عن طريق البرمجة المسبقة بناء على طلب صاحب المركبة ويدوياً عن طريق المفاتيح الإلكترونية.

وأوضح ان الجهاز يكون مثبتاً عند النافذة المراد التحكم بدخول أشعة الشمس من خلالها ويمكن للجهاز تغطية النافذة كاملة بالعازل الشمسي لضمان الحفاظ على ما هو داخل المركبة من أشعة الشمس وحرارتها.

اختراعات سعودية

“قسطرة غسيل كلي صفاقي دائمة”

وشارك المخترع السعودي عبدالله خلف محمد الهويش باختراع “قسطرة غسيل كلي صفاقي دائمة”، الذي أوضح ان اختراعه يتعلق بقسطرة غسيل كلى تشتمل على ثلاث حواجز حيث تتكون من قسطرة بطول 38 – 62 سم، وبقطر 3.5 ملم، مضيفاً ان الحاجز الأول يقع على مسافة 2.5 سم قبل الطرف الحلزوني أو قبل الثقوب في النوع المستقيم، والحاجز الثاني يتم وضعه بعد الحاجز الأول بمسافة 8 سم، والحاجز الثالث يتم وضعه بعد الحاجز الثاني بمسافة 4 سم من الحاجز الثاني أو على بعد 2 سم من خروج القسطرة أسفل الجلد.

“التحكم بضغط المضخة في شبكات المياه”

وقدم المخترع السعودي حمود بن حماد البدراني الحربي اختراع “تجميعة لتنظيم والتحكم بضغط المضخة في شبكات المياه”، وقال ان اختراعه يتعلق بتجميعه لتنظيم والتحكم بضغط المضخة اوتوماتيكياً وحماية شبكات المياه من ارتفاع ضغط المضخة العالي خاصة عندما يتعطل النظام الإوتوماتيكي في التحكم بآلية تشغيل واطفاء المضخة، مضيفاً ان آلية منظم وحامي شبكات المياه تعتمد على اعادة الماء كلياً أو جزئياً للمضخة مرة ثانية عن طريق ماسورة الشفط، لعمل دوران حول المضخة، ومن ثم التحكم بالضغط وتثبيته عند درجة حرارة مناسبة لا يمكن تجاوزها مهما استمر تشغيل المضخة بدون تصريف.

ولفت إلى ان اختراعه يعمل على شقين في آن واحد، شق الكتروني للتشغيل اوتوماتيكياً، وشق ميكانيكي يعمل على حماية وصلات المياه من ضغط المضخة المرتفع، حيث يثبت ضغط المضخة عند درجة ضغط معينة تبدأ من 0.5 بار حتى أقصى ضغط تصل إليه المضخة على أن لا يزيد الضغط عن ما حدد له مسبقاً في حال حصل تعليق للمضخة، مما يحقق بذلك الحماية اللازمة.

مظلة الرذاذ اليدوي

أما المخترع السعودي طارق الخلال فقد شارك باختراع “مظلة الرذاذ اليدوي” التي تعتمد على تكثيف الهواء الخارجي و تحويله الي ماء عن طريق عملية التبادل الحراري بتبريد أنبوب نحاسي بغاز البيوتان السائل بهدف الحماية من اشعة الشمس وتبريد وتلطيف وتهوية الهواء المحيط بمنطقة الرأس والأكتاف.

تقدير كمية الكولسترول في الدم باستخدام حساس حيوي و جزيئات النانو

وقدم مجموعة مخترعين من جامعة المجمعة في المملكة العربية السعودية يضم د. رائد البرادعي ود. اناند سام بوس ود. محمد الجمل ود. ايمن الجوهري ود. عبدالرحمن الاطرم اختراع بشأن تقدير كمية الكولسترول في الدم باستخدام حساس حيوي وجزيئات النانو دون التأثر بالمتغيرات الاخرى، موضحين ان قياس تركيز الكولسترول بالدم واحدة من اهم الاختبارات التي تتم في التحاليل الطبية.

واشاروا إلى أن العلوم الوبائية اظهرت الارتباط الوثيق بين امراض القلب المزمنة ونسبة الكولسترول بالدم وهذا يتطلب طريقة ذات كفاءة ومرونة لتعطي نتائج دقيقة في المختبرات الطبية، ولذلك فقد تم تصميم حساس حيوي كهربائي يعتمد على جزيئات ثاني اكسيد التيتانيم النانوي ومعالج راسبيري لتقدير نسبة الكولسترول في الدم البشري.

وأمدوا ان اختراعهم يتميز بكفاءة عالية وسهولة تحليل الكولسترول في الدم وانخفاض التكلفة ويمكن وضعه باليد، ناهيك عن أن المشروع ممكن ان يكون نواة لطريقة كهروكيميائية نوعية وفعالة لتقدير نسب الكولسترول في الدم.

ماكينة اختبار الزحف

في حين قدم د. محمد ابراهيم ود.طارق محمد وأحمد محمد وبدر حمد من المملكة العربية السعودية ابتكار ماكينة اختبار الزحف للعينات الحلقية المستخدمة في خطوط أنظمة أنابيب الغاز الطبيعي والمياه التي تعمل ضغوط تشغيل مختلفة بهدف تحديد العمر الافتراضي لانظمة المواسير ومتانة الكسر الميكانيكي تحت تأثير اختبار الزحف (crerp testing) ، وأيضا تحت تأثير الشروخ داخل و خارج انظمة مواسير المياه والغاز الطبيعي.

وقالوا ان الابتكار يتميز بان عملية التشغيل لا تتطلب لماكينة عالية الإمكانيات مثل الطرق المستخدمة والماكينات الأخرى التي تحتاج إلى مختصين لتشغيلها، مع تكلفة التصنيع المنخفضة جداً.

اختراعات عمانية

ماكينة لحام تعمل بالماء

وشاركت المخترعة العمانية ضحى بن جمال بن هلال البرواني باختراع “ماكينة لحام تعمل بواسطة الماء فقط”، وعن اختراعها قالت انه عبارة عن آلة لحام تعمل بواسطة المياه والغاز الذي يستخدم لحام القطع، مضيفة انها في نفس الوقت هي آلة محمولة يمكن بسهولة أن تنقل وتخزن المياه.

وأضافت أن الغاز المستخدم يتم انتاجه من خلال الماء دون الحاجة إلى خزان غاز، لذلك يعتبر الجهاز آمن الإستخدام وصديق للبيئة.

ستار تسونامي

أما المخترع العماني أحمد بن هلال بن سعيد السناني فقد شارك باختراع “ستار تسونامي”، وعنه قال انه عبارة عن كاسر أمواج عائم يعمل في كسر التيار المركز الناتج عن الصدمة التي تأثر في جزيئات المياه المعروفة بالأمواج الميكانيكية، والجهاز عبارة عن قطع مركبة من عدة ألواح منفصلة على شكل زوايا حادة تقوم بعملية فصل أجزاء المياه المندفعة من جراء تلك الأمواج في الماء، ويتألف اللوح الواحد من قطعة واحدة يكون نصفه تحت سطح الماء والنصف الآخر فوق سطح المياه موصولة ببعضها بواسطة حبال والهدف من ذلك هو ملامسة النقطتان العلوية والسفلية اللتان تشكلان الأمواج الميكانيكية في الماء.

وأضاف انه يتم وضع الجهاز أمام الشاطيء أو المنطقة المراد حمايتها من جهة البحر حيث يكون الجهاز في وضع ثابت يتم وضعه في الموقع المحدد له بمسافة مقدرة عن مركز الخطر الذي يولد أمواج تسونامي على أن تكون عدد الألواح المكونة للجهاز كافية حسب طول المنطقة المراد حمايتها وذلك حتى لا يتمكن أمواج تسونامي من الإرتداد الناتج في طرفي الجهاز، وذلك من أجل حماية المنطقة أو المدينة بواسطة جهاز ستار تسونامي وتكون في وضع آمن عن الخطر.

اختراعات قطرية

منازل قابلة للتنقل

وشارك المخترع القطري ناصر محمد ناصر اللواء المري باختراع طريقة ونظام لصنع منازل قابلة لتنقل مدعمة بالأثاث الداخلي، وعن اختراعه قال انه يتعلق بطريقة ونظام لصنع منازل قابلة للنقل والجديد به أولاً استخدام الأثاث (سرير، طاولة، كرسي، خزانة، كنبة، …. إلخ) لتدعيم المبنى، ثانياً الهيكل المصنوع منه الجدران والأرضية والسقف موضوع داخل الفوم العازل محاطاً بصفائح ليصبح الهيكل والفوم العازل والصفائح قطعة واحدة منماسكة بفعل خاصية الفوم اللاصقة كما يصبح الهيكل معزول عن العوامل الخارجية.

جهاز تتبع الطيور والحيوانات

وقدم المخترع القطري مهدي راشد عبدالله الدوسري اختراع جهاز تتبع الطيور والحيوانات، وعن اختراعه قال انه تم تصنيعه كجهاز متطور يعطي المعلومات مباشرة من موقع وسرعة وزمن والمسافة للحيوان والصقور، مضيفاً ان هذا الجهاز المتطور يمكن المستخدم معرفة موقع الحيوان أو الصقر وسرعته والمسافة والزمن.

رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض الدولي التاسع للإختراعات في الشرق الأوسط طلال جاسم الخرافي
رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض الدولي التاسع للإختراعات في الشرق الأوسط طلال جاسم الخرافي
أمين صندوق النادي العلمي وعضو اللجنة العليا المنظمة للمعرض م. أوس النصف مصحباً السفير الإيراني لدى الكويت في جولة داخل أجنحة المعرض
أمين صندوق النادي العلمي وعضو اللجنة العليا المنظمة للمعرض م. أوس النصف مصحباً السفير الإيراني لدى الكويت في جولة داخل أجنحة المعرض
السفير الإيراني لدى الكويت يطلع على اختراع تقدير كمية الكولسترول في الدم في ثواني للمخترع السعودي د. رائد البراداعي
السفير الإيراني لدى الكويت يطلع على اختراع تقدير كمية الكولسترول في الدم في ثواني للمخترع السعودي د. رائد البراداعي
السفير الإيراني لدى الكويت يطلع على اختراع تقدير كمية الكولسترول في الدم في ثواني للمخترع السعودي د. رائد البراداعي
السفير الإيراني لدى الكويت يطلع على اختراع تقدير كمية الكولسترول في الدم في ثواني للمخترع السعودي د. رائد البراداعي
المخترعة الإماراتية الدكتورة وفاء البلوشي
المخترعة الإماراتية الدكتورة وفاء البلوشي
المخترعة الإماراتية وفاء علي الطياري
المخترعة الإماراتية وفاء علي الطياري

 

عن editor

شاهد أيضاً

النادي العلمي: الاعتدال الربيعي فلكياً.. الإثنين المقبل

  أعلن النادي العلمي الكويتي ان الاعتدال الربيعي لهذا العام يوافق فلكياً يوم الإثنين المقبل ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *