الرئيسية » الأخبار » كلاكيت تاني مرة في أقل من أسبوع حالة نفوق لكائن بحري آخر في “الخيران”
IMG-20140306-WA0007

كلاكيت تاني مرة في أقل من أسبوع حالة نفوق لكائن بحري آخر في “الخيران”

أعلن مدير إدارة علوم البيئة البحرية ورئيس فريق الغوص الكويتي بالنادي العلمي الكابتن طلال السرحان عن اكتشاف حالة نفوق لنوع آخر من الأحياء البحرية، إلا انها هذه المرة لأحد الأحياء التي تعيش في مياه الخليج.
وقال السرحان في تصريح صحافي ان فريق الغوص الكويتي التابع للنادي العلمي تسلم إخبارية من أحد المواطنين بوجود كائن بحري نافق في الخيران إلا انه لم يتعرف علي نوعه، مشيراً إلى ان الفريق تفاعل مع الاخبارية وشكل فريق مصغر للتوجه لمكان الكائن النافق.
وأضاف: فور تسلمنا للإخبارية انطلقنا إلى منطقة الخيران مع مجموعة من المتطوعين إلى مكان النفوق للتعرف على الكائن وأخذ قياساته وتصويره، وقد تم التعرف عليه وهو (حيوان الدقس Finless porpoise: Neophocaena phocaenoides)، ويعد أحد فصائل الحيتان اللازعنفية ويتواجد في مياه الخليج.
وقال السرحان تعيش هذه النوعية من الحيتان في المياه الضحلة من سواحل آسيا، وتتغذى على الأسماك الصغيرة والقشريات، ويتميز البالغ منها باللون الرمادي الفاتح، بينما يكون لون الصغار أسود قاتم.
وزاد: طوله يتراوح متر و20 سم وزنه 65 ك تقريباً، لافتاً إلى ان السبب الاول لنفوق الثدييات هو الاصدام بالقوارب أو السفن، إلا انه بالفحص الأولي لم نرى أي آثار لضربة واضحة على لجسمه، وبعد هذه الخطوة نبحث عن الاختناق، فأحياناً تأكل هذه الأنواع الأكياس البلاستيك وكتيراً ما تحدث حالات اختناق بسبب ذلك، وفي حال عدم وجود هذا السبب أو ذاك نبحث عن التلوث الكيميائي أو الفيروسي، فما زالت الفحوصات والمعاينات قائمة.
ولفت إلى ان الفريق تأكد من عدم وجود أي من هذه الأمور داخل فم الحوت النافق، لذا تم نقله للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية للفحص والتشريح.
وتقدم السرحان بالشكر لجميع من حضر وساهم وشارك في هذه المهمة، لافتاً إلى ان دل ذلك على شيء فإنما يدل على روح التعاون والتكاتف بين أبناء الوطن للحفاظ على البيئة الكويتية.

شاهد أيضاً

web 695

المطوع : المخترعون هم الاستثمار الحقيقي والثروة التي يجب الحفاظ عليها

أثنى عضو مجلس الأمة الأسبق عبدالعزيز المطوع خلال زيارته لمعرض الاختراعات على الابداعات والاختراعات الكويتية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *