الرئيسية » الأخبار » في ورشة عمل تعتبر الأولى من نوعها فريق الغوص الكويتي بالنادي العلمي تدرب على المسح القاعي ورسم الخرائط ثنائية الأبعاد
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisicing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua.

في ورشة عمل تعتبر الأولى من نوعها فريق الغوص الكويتي بالنادي العلمي تدرب على المسح القاعي ورسم الخرائط ثنائية الأبعاد

43

نظم فريق الغوص الكويتي بالنادي العلمي ورشة عمل المسح القاعي ورسم الخرائط ثنائية الأبعاد ورفع الآثار من المواقع الأثرية البحرية تحت الماء، اشتملت على محاضرة نظرية قدمتها حصة طارق الخالد باحثة أحياء في الهيئة العامة للبيئة والحاصلة على الماجستير في حماية البيئة البحرية من جامعة بانغر في شمال ويلز ببريطانيا، وتدريب عملي على كيفية رسم خرائط ثنائية

الأبعاد للمواقع الأثرية تحت الماء، أقيمت الورشة بحضور ومشاركة مدير إدارة علوم البيئة البحرية ورئيس فريق الغوص الكويتي بالنادي العلمي الكابتن طلال السرحان وأعضاء الفريق.

وقال طلال السرحان، ان أنظار العالم تتجه حالياً إلى علم الآثار البحري نظراً لأهميته في اكتشاف الأثار القابعة في أعماق البحار، مستشهداً أنه منذ عام 1992 تقوم بعثة من معهد بحوث أوروبا للبحار بالكشف عن الآثار الغارقة في كل من منطقتي أبي قير والميناء الشرقي بمحافظة الإسكندرية المصرية وتم الكشف عن الكثير من الأسرار الغامضة لآثار الإسكندرية الغارقة عن طريق المسح القاعي ورسم الخرائط الطبوغرافية العلمية الدقيقة للمواقع الأثرية الغارقة، لافتاً إلى أن دراسة علم الآثار البحري كشفت عن وجود آلاف القطع الأثرية الغارقة من أعمدة وتيجان وقواعد وتماثيل وعناصر معمارية مصرية وإغريقية ورومانية لا تقدر بثمن، لافتاً إلى أن فريق الغوص أدرك أهمية علم الآثار البحري ودوره في عملية تقييم ومسح ورفع الآثار من المواقع الأثرية تحت الماء لذا نظم هذه الورشة التي تعتبر الأولى من نوعها لمناقشة هذا المجال وتقام لأول مرة على مستوى دولة الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي.
وأشار إلى أن فريق الغوص الكويتي بالتنسيق مع الإتحاد العربي للغوص حصل على موافقة لاستكشاف الآثار الغارقة في كل من منطقتي أبي قير والميناء الشرقي على الرغم من المنع التام للغوص في هذه المنطقة إلا بتصريح من الحكومة المصرية، لافتاً إلى أن فريق الغوص الكويتي لديه النية للقيام باستكشاف مثل هذه المواقع والتعاون مع البعثات الإستكشافية العلمية العالمية التي لها باع طويل في مجال علم الآثار البحري لإثراء مهارات ومعارف أعضاء فريق الغوص الكويتي في هذا المجال الهام، إلا أن هذه الأمر يستدعي تخصيص ميزانيات مالية كبيرة قد لا تكون بمقدرة فريق الغوص الكويتي بتوفيرها حيث انه فريق تطوعي، ولفت إلى أن موافقة الحكومة المصرية لأعضاء الفريق لإستكشاف هذه المواقع ترجع لكون الفريق من الرواد في مجال البعثات الإستكشافية حيث يتمتع ومنذ تأسيسه في عام 1991 بسجل وتاريخ غني بالخبرات والعلاقات الوثيقة مع عموم الجهات المسؤولة عن الغوص في الكثير من الدول، إضافة إلى أن الفريق يعتبر الممثل الرسمي لدولة الكويت في الإتحادين الدولي والعربي للغوص.

من جانبها قالت حصة الخالد ان الورشة هدفت إلى تعريف أعضاء فريق الغوص بالمفاهيم الأساسية حول علم الآثار البحرية وفوائده وأقسامه، وكذلك التعرف على الأدلة الأثرية القابعة تحت الماء وتقسيمها حسب أنواعها سواء كانت هياكل أساسية، رواسب، قطع أثرية طبيعية أو من صنع الإنسان، وفي الورشة أيضاً تم تدريب الغواصين على كيفية تقييم عمر القطع الأثرية باستخدام طريقتين الأولى هي طريقة التأريخ النسبي من خلال دراسة طبقات الأرض وعلم الأنماط عن طريق التعرف على زخرفة الأثر البحري المكتشف والنمط الثقافي المتبع في العصور المختلفة، والطريقة الثانية وهي طريقة التأريخ الدقيق باستخدام الحسابات وعلم الرياضيات وذلك من خلال قياس الكربون المشع وقياس حلقات جذع النبات، لافتة إلى أهمية المسوحات القاعية في توثيق المواقع الأثرية البحرية والتأريخ لتقييم القطع الأثرية تحت الماء.
وأشارت إلى أنه في الجانب العملي تلقى المشاركين تدريباً عملياً لكيفية عمل تخطيط شامل لمشروع بحري يحتوي على مسح قاعي، وإصدار خرائط مبدئية لمواقع أثرية تحت الماء، وكذلك إصدار خرائط ثنائية الأبعاد لحطام سفينة تحت الماء باستخدام طرق القياس الثلاثة الإزاحة والمثلثات والعقد، موضحة أن الهدف الأساسي من الورشة هو رفع كفاءة الغواص في التحقيق وتقييم ومسح ورفع الآثار من المواقع الأثرية البحرية تحت الماء.

من الجدير بالذكر ان فريق الغوص الكويتي ومنذ تأسيسه عام 1991 بالنادي العلمي الكويتي يسعى بجهود أعضائه المتطوعين لإنجاز عشرات المشاريع البيئية الجادة لإنقاذ وتأهيل البيئة البحرية بالكويت وبرز بأعمال رائدة رفعت اسم الكويت محليا وعالميا.

شاهد أيضاً

web 695

المطوع : المخترعون هم الاستثمار الحقيقي والثروة التي يجب الحفاظ عليها

أثنى عضو مجلس الأمة الأسبق عبدالعزيز المطوع خلال زيارته لمعرض الاختراعات على الابداعات والاختراعات الكويتية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *