الرئيسية / ألبوم الصور / النادي العلمي توج الفائزين بجوائز المعرض الدولي التاسع للإختراعات في الشرق الأوسط

النادي العلمي توج الفائزين بجوائز المعرض الدولي التاسع للإختراعات في الشرق الأوسط

تحت رعاية صاحب السمو وحضور وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب

النادي العلمي توج الفائزين بجوائز المعرض الدولي التاسع للإختراعات في الشرق الأوسط

قال وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الصباح، تشرفت اليوم بتمثيل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في ختام فعاليات المعرض الدولي التاسع للإختراعات في الشرق الأوسط، هذا المعرض حقق من خلال دوراته التسع تقدما كبيرا، واصبح المعرض الثاني على مستوى العالم بعد معرض جنيف الدولي للاختراعات.

وأكد ان صاحب السمو من الداعمين للبحث العلمي والابداع الشبابي، لافتاً الى الدور الكبير الذي تقوم به مؤسسة الكويت للتقدم العلمي والنادي العلمي ومركز صباح الاحمد للموهبة والابداع، مضيفاً ان هذه المؤسسات استطاعت توفير منصة ومرصد للمخترعين في العالم والشرق الاوسط، وأصبحت الكويت قبلة لهذا الجانب المهم للبحث العلمي والاختراعات مما يحقق تطور في مجال ريادة الأعمال وتفعيل دور هذه الاختراعات في التنمية الاقتصادية لوطننا الغالي الكويت وكافة دول العالم.

وتقدم بالشكر للجنة العليا المنظمة المنظمة خاصة رئيسها ونائب رئيس النادي العلمي طلال جاسم الخرافي، وجميع العاملين باللجنة المنظمة على حسن التنظيم وحسن الضيافة لاكثر من 37 دولة جاءت لحضور المعرض في الكويت، متمنياً استمرار المعرض في تقدم وتفوق دائم بفضل تعاون الجميع، سائلا الله ان يديم نعمة الامن والامان والتقدم والإزدهار لدولة الكويت تحت قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، متقدماً بالشكر لكافة وسائل الإعلام على دعمها لهذا المعرض المهم والناجح والداعم للمبتكرين والمخترعين.

من جانبه، قال رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض الدولي التاسع للإختراعات طلال جاسم الخرافي في كلمته: “يسعدني باسمي وباسم النادي العلمي وأعضاء اللجنة العليا المنظمة للمعرض الدولي التاسع للاختراعات بالشرق الأوسط ان أرحب بكم في هذا الحفل، وأتقدم بعظيم الشكر والامتنان لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لرعاية سموه الكريمة للمعرض وتوجيهاته التي كانت لها بالغ الأثر في تطور هذا الحدث العلمي الكبير”

وأضاف ان الأمم ترقي بعلمائها ومخترعيها وباحثيها، مشيراً إلى ان دولة الكويت والوطن العربي فيه من النماذج التي تفخر بها الأمم من مبدعين ينقصهم الدعم والتسويق، لافتاً إلى ان الإختراعات التي عرضت في المعرض لهذا العام تميزت وتألقت وتطورت إلى نماذج قابلة للتسويق والتصنيع وأكد ان النادي العلمي الكويتي استطاع من خلال دوره التنموي العمل على تحقيق غايات المخترعين من خلال التعاون الجاد وخلق شراكة إستراتيجيه فيما بين القطاعين الخاص والعام ومؤسسات المجتمع المدني تصب في مصلحة المخترعين حتى ترى اختراعاتهم النور، لافتاً إلى ان المعرض عمل على تحقيق المعادلة الصعبة في لقاء المخترعين بالمستثمرين وتقريب المسافات وخلق حالة من التفاعل الخليجي والعربي والدولي يصب في النهاية لصالح تقدم وتطور مجتمعاتنا ونهضتها.

وثمن الخرافي جهود الكوادر الشبابية الوطنية من أعضاء النادي العلمي الكويتي التي عملت بجد واجتهاد وواصلت الليل بالنهار ليجسدوا أبهى صور العمل التطوعي ليخرج المعرض بهذا الشكل المشرف الذي يليق باسم دولة الكويت.

وتقدم بالشكر والعرفان لممثل صاحب سمو الأمير معالى وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح، وعلى المجهود الواضح والمقدر من وزاره الإعلام في التغطية الإعلامية المميزة لكافة فعاليات المعرض، والشكر أيضاً لكافة الجهات الراعية والداعمة والتي كان لدعمها الدور الأكبر في إنجاح فعاليات المعرض وفي مقدمتها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع، وشركة زين وبيت التمويل الكويتي وشركة الخليج للكابلات والصناعات الكهربائية، وغرفة التجارة والصناعة، والشكر موصول للأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وأمينها العام الدكتور عبد اللطيف الزياني، ولكل الجهود المخلصة لأعضاء اللجنة العليا المنظمة ، وكافة وسائل الإعلام الكويتيه والخليجيه والعربيه لدورهم المتميز في تغطية فعاليات المعرض.

من جانبه، قال الوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية في وزارة التجارة والصناعة الشيخ نمر المالك الصباح، “فرحنا اليوم في ختام المعرض الدولي للاختراعات في الشرق الأوسط لما شاهدناه من ابداعات وابتكارات لعدد كبير جداً من المخترعين من مختلف دول العالم حيث تجاوز عددهم 200 مخترعاً ومخترعة يمثلون أكثر من 36 دولة، مؤكداً ان المعرض يشهد تطوراً ملحوظاً في كل عام من حيث أعداد ونوعية المشاركات مما يدل على رقي وأهمية دولة الكويت في مجال الابتكار والاختراع العلمي على المستوى العربي والدولي.

وأضاف ان كل ذلك يدل على ان الجهود المشكور التي يبذلها القائمين على المعرض، وفي كل عام تزيد وتتطور عن العام الذي يسبقه، حتى أصبح المعرض في كل عام ينتقل إلى مرحلة أعلى من العام الذي يسبقه، مشيراً إلى ان وزارة التجارة والصناعة من الممكن ان ترتب لقاءات تجمع المخترعين بالشركات الصناعية والمستثمرين ورجال الأعمال حتى يتم تبني الإختراعات من قبل القطاع الخاص بما يتناسب مع طبيعة أعمالهم.

من ناحيته، أشاد السفير المصري لدى الكويت ياسر عاطف بالمستوى الراقي الذي وصل إليه المعرض، مؤكداً على أهميته في التقاء المخترعين العرب بنظرائهم الأجانب وتبادل الخبرات والتجارب فيما بينهم.

وأكد السفير عاطف حرص جمهورية مصر العربية على المشاركة في مثل هذه الملتقيات والمعارض العلمية التي تصقل الخبرات والمهارات الابتكارية، منوها باهتمام الكويت بالاختراعات والأبحاث العلمية وما تشهده من دعم بأعلى مستوى ممثلاً بالقادة السياسية وعلى رأسها سمو أمير الانسانية.

وثمن دور القطاع الخاص في دعم المعرض كل عام، واتاحة الفرصة للمخترعين الكويتيين والخليجيين والعرب تحديداً الاحتكاك المباشر مع مخترعي العالم وتسليط الضوء على اختراعاتهم، مؤكداً ضرورة الإهتمام باحتضان الإختراعات العربية لتحقيق التنمية المستدامة لمنطقتنا العربية من خلال التركيز والاهتمام بالبحث العلمي، مشيراً إلى انه لا أمل في التقدم والإنضمام لمصاف الدول المتقدمة دون الاهتمام بالبحث العلمي والإبتكار.

من جهته، قال رئيس البعثة الدبلوماسية اللبنانية ماهر الخير، ان الكويت اعتادت على تحرص على استضافة اشقاءهم اللبنانيين للمشاركة في كافة الفعاليات لما يربط الشعبين من تقارب فكري ومحبة ومودة، مؤكداً حرص المخترعين اللبنانيين في المشاركة في المعرض الدولي للإختراعات في الشرق الأوسط لما يحظى به من أهمية عالمية باعتباره ثاني معرض عالمي بعد معرض جنيف الدولي.

وأكد ان المعرض يرسخ فكرة ريادة الكويت بمختلف المجالات، مهنئا القائمين عليه بالنجاح المبهر والتنظيم الرائع، وجمع عدد كبير من المخترعين والاختراعات يمثلون مختلف دول العالم تحت سقف، والخروج بالمعرض بهذا الشكل المشرف والمبهر، مشدداً على مشاركة الوفود اللبنانية بكافة الفعاليات النتي تنظمها دولة الكويت عبر مؤسساتها ووزاراتها وجمعيات النفع العام بها.

من جهته اعتبر المستشار في السفارة القطرية علي جابر المري، ان المعرض الدولي التاسع للإختراعات في الشرق الأوسط الذي يقيمه النادي العلمي، من أنجح المعارض التي رأيتها، وجاءت دورته الحالية ناجحة بكل المقاييس، واستطاع القائمين عليه بتطويره عن الأعوام الماضية بشكل لافت ومميز، مضيفاً ان هذا التطور جاء نتيجة اهتمام صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ورعايته لمثل هذه الفعاليات العلمية المميزة مما أكسبة قيمة كبيرة.

من ناحيته، قال مستشار المكتب الإقليمي للدول العربية في المنظمة العالمية للملكية الفكرية “الويبو” عمرو حافظ عبد العزيز، ان المنظمة تساهم في تقديم أحدى جوائز المعرض الدولي للإختراعات في الشرق الأوسط، وقد ذهبت هذا العام إلى الجمهورية التونسية، لافتاً إلى ان منظمة “الويبو” تحرص على المشاركة في مثل هذه المعارض لتشجيع الإبتكار والإختراع.

وأضاف ان المنظمة تعني بصفة أساسية بحقوق الملكية الفكرية التي تمثل الإختراعات أحد أهم مجالاتها، متمنياً التوفيق لكل المخترعين الذين فازوا بجوائز المعرض والذين حصلوا على ميدالياته، متمنياً ان يستمر المعرض في تقدمه وتطوره.

وعن نسبة الإختراعات العربية مقارنة بإختراعات الدول الأخرى قال ان النسبة ليس كبيرة ولكن من المهم ان نبدأ في هذا المجال، معتبراً المعرض هو البداية المبشرة بالخير، وكما رأينا اليوم ان هناك عدد لا بأس به من الإختراعات العربية شاركت في المعرض، وهذه المشاركات قد تكون بداية لمزيد من الإهتمام من جانب الدول العربية بالبحث العلمي وزيادة الإبداع والإبتكار في السنوات المقبلة.

بدوره، قال رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث وممثل وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان رضوان شعيب، باسمي وباسم الوفد اللبناني من الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث في لبنان اتقدم بجزيل الشكر للنادي العلمي الكويتي على اقامة هذا المعرض الذي شعرنا في هذا العام انه يتطور خطوات إلى الأمام عن كل سنة، وان شاء الله لمزيد من التقدم في الأعوام المقبلة، مبيناً ان وفد المخترعين اللبناني استطاع احراز 3 ميداليات ذهبية عن 3 اختراعات من اصل 5 اختراعات مشاركة في المعرض، معتبراً هذا التكريم شرف كبير لبنان، وجاء معبراً عن طاقات الشباب اللباني وابداعهم، ونأمل في المشاركات المقبلة أن نحرز الميداليات الذهبية عن كل الإختراعات التي يتم المشاركة بها.

جوائز المعرض

الجائزة الكبرى

بدوره، أعرب الفائز بالجائزة الكبرى للمعرض الدولي التاسع للإختراعات في الشرق الأوسط التي تبلغ قيمتها 15 ألف دولار  أميركي، المخترع التونسي م. سامي القطاري عن سعادته وفرحته الشديدة بجائزة المعرض الكبرى، مشيراً إلى ان المعرض تضمن اختراعات مميزة ومثيرة للاهتمام، ولفت إلى ان المعرض التاسع للاختراعات كان مميزاً من حيث روعة التنظيم.

وبين أن اختراعه هو “إنتاج سلسلة من المكملات الغذائية غنية بالأوميغا 3 ذات تأثير أفضل في مقاومة الكوليسترول”، لافتاً إلى انه نظراً لحداثة نشاط تسمين سمك التن الأحمر في تونس وفي العالم، ونظراً لأن بقايا مناولة هذا السمك لا تمثل إلا مشتقات دورة الإنتاج الرئيسية فان عدد الدراسات التي اهتمت بالجوانب الفنية والبيولوجية لهذا النشاط لا يعتبر كبيراً حيث من المرجح أن لا أحداً من الباحثين قد اهتم إلى الآن بدراسة التركيبة البيوكيميائية لهذه البقايا بغرض تثمينها مما يؤكد اصالة هذا العمل الذي أثبت نتائجه تميز هذه البقايا بقيمتها الغذائية العالية.

وأضاف ان النتائج العلمية لهذه الدراسة بينت أن تثمين هذه البقايا يمكن أن يكون نافعاً جداً من النواحي الإقتصادية البيئية والتكنولوجية، ذلك أن القلب والمعدة والأمعاء والكلى هي أعضاء غنية بالبروتينات ويمكن أن تستعمل لإنتاج علف سمكي مركب، بينما يحتوي الكبد والحجاب الحاجز والكيس العوام على كميات هامة من زيوت الأسماك، (5 أضعاف الكميات المستخرجة من المواد الأولية التي يستعملها المنافسون) مع نسب مرتفعة جداً من الحوامض الدهنية غير المشبعة خصوصاً الأوميغا 3.

واشار إلى انه في اطار استغلال نتائج هذا البحث تبين لنا ان قيمة القاسم الدهني الوقائي للزيوت المستخرجة تسجل ارتفاعاً مقارنة بكمية الدهون الجميلة التي يحتوي عليها كل عضو، لذلك فقد قمنا بتجربة أضافة مقادير محسوبة بدقة من سبعة أنواع مختلفة من زيت الزيتون التونسي.

ولفت إلى ان النتائج أثبتت ان المزيج المتحصل عليه بعد اضافة زيت الزيتون من فصيلة المسكي أو الوسلاتي سيكون الأكثر توازناً من ناحية تركيبة الحوامض الدهنية، وبالتالي سيكون له تأثير اقوى في معالجة آفة ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم المسببة للجلطات القلبية والدماغية التي تعاني منها الإنسانية جمعاء خاصة البلدان الصناعية، مشيراً إلى ان هناك 170 ألف حالة وفاة سنوياً في فرنسا أي ما يعادل 32 % من اجمالي عدد الوفيات.

ولفت إلى ان المشروع الصناعي الخاص باختراعه حاز على المركز الأول في المسابقة الوطنية للإختراع (تصنيف المخترعين المستقلين) التي نظمتها وكالة النهوض بالصناعة والتجديد التابعة لوزارة الصناعة والتجارة التونسية في نوفمبر 2016.

جائزة النادي العلمي

ذهبت جائزة النادي العلمي الكويتي التي تبلغ قيمتها 10 آلاف دولار إلى مجموعة مخترعين من تايوان عن اختراع “تحضير البوليفينول – X life SOD Polyphenol”.

جائزة معرض جنيف الدولي للإختراعات

وأعرب الفائز بجائزة معرض جنيف الدولي للاختراعات وقيمتها 5 آلاف دولار ، المخترع الفرنسي جوزيه لودوفيك بورون، عن سعادته الغامرة بحصوله على هذه الجائزة، وعن اختراعه قال انه عبارة عن “اداة حسابية لتعليم الرياضيات للذين يعانون من صعوبات التعلم” تقوم باتمام العمليات الحسابية المعقدة بسهولة، متمنياً ان يحالفه الحظ ويشارك في المعرض الدولي للاختراعات في الشرق الأوسط في دورته المقبلة.

جائزة المنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية (الويبو)

من جابنه، بارك المخترع التونسي أنيس صحباني الفائز بجائزة المنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية (الويبو) لكل المخترعين الذين حصلوا على جوائز وميداليات وكذلك المخترعين المشاركين في المعرض وأيضاً الذين لم يحالفهم الحظ في الفوز بجوائز المعرض، لافتاً إلى ان المعرض شهد مشاركة مخترعين قدموا اختراعات مميزة.

وأوضح ان اختراعه الفائز “الحارس الآلي للمنازل” يمكنه تصوير وتسجيل وارسال بث مباشر مع امكانية التحقق والكشف عن وجود أشخاص بجانب المنزل.

جائزة الإتحاد الدولي للمخترعين (IFIA)

وحصدت دولة الكويت عبر المخترع الدكتور عبدالمحسن عبدالرضا الصحاف جائزة الاتحاد الدولي للمخترعين “IFIA” عن اختراعه “جهاز لوضع علامات استدلال عند استخدام الأشعة” وهو عبارة عن جهاز أو عصى بلاستيكية خفيفة ذي طول مناسب، تمكن الطبيب من ترك مسافة كافية لحمايته من الأشعة المباشرة وغير المباشرة، يصل طولها مع مقبضها إلى 80 سم، وتحتوي على أجزاء يمكن رؤيتها بجهاز الأشعة وعن طريق زر في المقبض يمكن تفعيل الجزء المسؤول عن ترك علامة حبرية في الطرف الآخر الملامس للمريض.

 جائزة مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون لدول الخليج العربية

وفيما يخص جائزة مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وقيمتها الاجمالية 50 ألف ريال سعودي وتقدم لـ 3 مخترعين خليجيين، فقد ذهبت جائزة المركز الأول وقدرها 25 ألف ريال سعودي إلى مجموعة مخترعين من جامعة المجمعة في المملكة العربية السعودية يضم د. رائد البرادعي ود. اناند سام بوس ود. محمد الجمل ود. ايمن الجوهري ود. عبدالرحمن الاطرم عن اختراع “بشأن تقدير كمية الكولسترول في الدم باستخدام حساس حيوي وجزيئات النانو دون التأثر بالمتغيرات الاخرى”، وأوضحوا ان قياس تركيز الكولسترول بالدم واحدة من اهم الاختبارات التي تتم في التحاليل الطبية.

وأشاروا إلى أن العلوم الوبائية أظهرت الارتباط الوثيق بين أمراض القلب المزمنة ونسبة الكولسترول بالدم وهذا يتطلب طريقة ذات كفاءة ومرونة لتعطي نتائج دقيقة في المختبرات الطبية، ولذلك فقد تم تصميم حساس حيوي كهربائي يعتمد على جزيئات ثاني اكسيد التيتانيم النانوي ومعالج راسبيري لتقدير نسبة الكولسترول في الدم البشري.

وأشاروا إلى ان اختراعهم يتميز بكفاءة عالية وسهولة تحليل الكولسترول في الدم وانخفاض التكلفة ويمكن وضعه باليد، ناهيك عن أن المشروع ممكن ان يكون نواة لطريقة كهروكيميائية نوعية وفعالة لتقدير نسب الكولسترول في الدم.

المركز الثاني لجائزة مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون لدول الخليج العربية

أما جائزة المركز الثاني وقدرها 15 ألف ريال سعودي، فقد ذهبت إلى المخترع القطري محسن حسين أحمد الشيخ، الذي أعرب عن سعادته البالغة بالفوز بهذه الجائزة، منوها بأنه يتمنى ان يخدم البشرية من خلال اختراعاته.

وعن اختراعه الفائز قال انه عبارة عن مبرد لمياه الخزانات يقوم بتبريد سطح وقاع مياه الخزان بسرعة عالية في آن واحد.

المركز الثالث لجائزة مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون لدول الخليج العربية

أما جائزة المركز الثالث والبالغة 10 آلاف ريال سعودي فقد حصلت عليها المخترعة الإماراتية الدكتورة وفاء عبدالله البلوشي، عن اختراع  “Hurricane Forcep”، الذي وصفته بانه عبارة عن جهاز يشبه الملقط ويحتوي على حساسات وشفرة وشافطة تخرج من رأس الجهاز بأنبوب سماكته 0.5 – 0.3 مم، بعدها يتم سحب الدم بالشافطة وندخل حساس الضغط لكشف المنطقة “Sulcus” لذا ندخل الشفرة لمعرفة أقل ضغط في جذور السن، مع قياس درجة الحرارة ومن ثم ندخل الدم الذي تم شفطه قليلاً أعلى عن التي في جذور السن، موضحة ان هذه الحركة تعمل على تحرك الدم في موجات تتقابل وتتصادم مع بعضها ويؤدي ذلك إلى تصادم جزيئات الدم وتفتيت الأربطة الماسكة للسن مع العظم مما يؤدي إلى قطعها وبذلك يتحرك السن ويخرج من مكانه، محافظين على عظم حول السن واقل ألماً وأسرع للخلع عن المعتاد.

 

رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض طلال جاسم الخرافي يلقي كلمته
رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض طلال جاسم الخرافي يلقي كلمته
تكريم الفائزين بالجائزة الكبرى وجائزة النادي العلمي وجائزة معرض جنيف الدولي للإختراعات
تكريم الفائزين بالجائزة الكبرى وجائزة النادي العلمي وجائزة معرض جنيف الدولي للإختراعات
الشيخ سلمان الحمود الصباح وطلال الخرافي يسلمان جائزة الإتحاد الدولي للمخترعين للمخترع الكويتي الدكتور عبدالمحسن عبدالرضا الصحاف
الشيخ سلمان الحمود الصباح وطلال الخرافي يسلمان جائزة الإتحاد الدولي للمخترعين للمخترع الكويتي الدكتور عبدالمحسن عبدالرضا الصحاف
الشيخ سلمان الحمود الصباح وطلال الخرافي وعمرو حافظ عبدالعزيز يسلمون جائزة المنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية (الويبو) للمخترع التونسي أنيس صحباني
الشيخ سلمان الحمود الصباح وطلال الخرافي وعمرو حافظ عبدالعزيز يسلمون جائزة المنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية (الويبو) للمخترع التونسي أنيس صحباني
تكريم الدكتور رائد البرادعي الفائز بالمركز الأول لجائزة مكتب براءات الإختراع الخليجي
تكريم الدكتور رائد البرادعي الفائز بالمركز الأول لجائزة مكتب براءات الإختراع الخليجي
تكريم المخترعة الإماراتية وفاء البلوشي الفائزة بالمركز الثالث لجائزة مكتب براءات الإختراع الخليجي
تكريم المخترعة الإماراتية وفاء البلوشي الفائزة بالمركز الثالث لجائزة مكتب براءات الإختراع الخليجي
الشيخ سلمان الحمود الصباح وطلال الخرافي في صورة تذكارية مع المخترعين الفائزين بميداليات المعرض الذهبية والفضية والبرونزية
الشيخ سلمان الحمود الصباح وطلال الخرافي في صورة تذكارية مع المخترعين الفائزين بميداليات المعرض الذهبية والفضية والبرونزية
وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح وطلال الخرافي والشيخ نمر الصباح وأعضاء اللجنة العليا المنظمة للمعرض في مقدمة حضور الحفل
وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح وطلال الخرافي والشيخ نمر الصباح وأعضاء اللجنة العليا المنظمة للمعرض في مقدمة حضور الحفل
حضور دبلوماسي كبير في حفل الختام
حضور دبلوماسي كبير في حفل الختام
الشيخ سلمان الحمود الصباح وطلال الخرافي في صورة تذكارية مع أعضاء اللجنة المنظمة للمعرض
الشيخ سلمان الحمود الصباح وطلال الخرافي في صورة تذكارية مع أعضاء اللجنة المنظمة للمعرض
الشيخ سلمان الصباح و طلال الخرافي والشيخ نمر الصباح يتوسطون كشافة النادي العلمي خلال الحفل
الشيخ سلمان الصباح و طلال الخرافي والشيخ نمر الصباح يتوسطون كشافة النادي العلمي خلال الحفل

عن editor

شاهد أيضاً

النادي العلمي: الاعتدال الربيعي فلكياً.. الإثنين المقبل

  أعلن النادي العلمي الكويتي ان الاعتدال الربيعي لهذا العام يوافق فلكياً يوم الإثنين المقبل ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *