قريبًا

قريبًا
قريبًا
قريبًا



العودة   منتدى النادي العلمي الكويتي > المنتديات العامة > منتدى التاريخ و التراث

منتدى التاريخ و التراث يهتم بتاريخ العالم و تراث الدول

إضافة رد

 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-12-2007, 12:24 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
علمي نشيط
 
الصورة الرمزية الجزائرية
 

 

 
وسام اينيشتاين 
مجموع الاوسمة: 1 (أكثر» ...)
إحصائية العضو






اخر مواضيعي
 

الجزائرية غير متصل


افتراضي ولايات من بلادي

حي القصبة في الجزائر، معلم تاريخي عريق
«حي البسطاء» ما زال شاهدا على الثورة الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي الطويل.



يعد حي القصبة العتيقة في اعالي العاصمة ‏الجزائرية من اكبر الاحياء القديمة في الجزائر وصنف من المواقع التي ينبغي ان ‏تحافظ عليها اللجنة الوطنية لحماية املاك الدولة الجزائرية.

ويعتبر حي القصبة بموقعه ومعالمه وهندسته شاهدا على ذاكرة الامة وتاريخ الشعب ‏الجزائري لاحتوائه على اكبر تجمع عمراني لمبان يعود تاريخ بنائها الى العهد ‏التركي ومنها قصر مصطفى باشا وقصر دار الصوف و قصر دار القادس و قصر سيدي عبد ‏الرحمن و دار عزيزة بنت السلطان وقصر دار الحمرة الذي تحول الى دار للثقافة الى ‏جانب قصر احمد باي الذي يستغله المسرح الوطني.

وما تزال هذه القصور موجودة ومنها ما حول الى مكتبات ودور ثقافة او مراكز ‏للتأهيل المهني.

ومن القصبة انطلقت اولى شرارات الثورة بالعاصمة الجزائرية بعدما انطلقت بمنطقة ‏الاوراس في الشرق الجزائري و منطقة القبائل الكبرى وسط الجزائر و منطقة التيطري ‏بالغرب الجزائري في عهد الاستعمار الفرنسي الذي استمر في الجزائر 132 سنة.

وكان حي القصبة معقل الثوار في دار السبيطار التي كانت مخبأ للمجاهدين امثال ‏علي لابوانت واحمد زبانة و جميلة بوحيرد وجميلة بلباشا وحسيبة بن بوعلي وغيرهم من المجاهدين الذين حركوا الثورة في وسط العاصمة و هددوا امن الفرنسيين.

وعرف الحي ابان ثورة التحرير بالحي المشتبه فيه دائما من طرف المستعمر نظرا ‏لكونه كان مخبأ جيدا للثوار و المجاهدين لامكانية الاختفاء في بعض المباني ‏القديمة.‏

ومن ثم عرف حي القصبة حكاية شعب ابان الثورة التحريرية حيث كتبت بحروف من الدم ‏حكاية الثوار و المناضلين الجزائريين و الشهداء مثل زيغود يوسف و محمد بومنجل.‏

كما كان حي القصبة من الاماكن التي الهمت الكاتب الجزائري الراحل محمد ديب في ‏رواياته مثل "دار السبيطار" و"الحريق" و"الدار الكبيرة" وكلها روايات ‏تقع احداثها في القصبة و تحكي معاناة الجزائريين و السكان في سنوات الخمسينات و ‏التعذيب الذي تعرض له الجزائريون من طرف جنود فرنسا.‏

كما استلهم الكاتب ياسف سعدي كتابه "معركة الجزائر" من الاحداث التي وقعت في ‏القصبة العتيقة ابان الثورة الجزائرية وحوله الى فيلم كبير عرض حتى في قاعات ‏السينما الامريكية‏.

‏ومازال حي القصبة شاهدا على كل حكايات التاريخ و رغم قدم احيائه ‏فانه مازال محافظا على تراث الجزائر و خصوصيته التي تميزه عن كل الدول العربية.‏

وعندما يستيقظ حي القصبة صباحا تبدأ الحركة والضجيج ليزعزع سكونه الليلي فهو ‏حسب احد السكان القدامى و يدعى عمي محمد "لاينام " ولكن ايامه ذهبت فكان ‏معروفا بالحركة الدائبة والسكان كانوا يعرفون بعضهم بعضا لكن اليوم هناك من رحل ‏الى مناطق اخرى.‏

واضاف محدثنا ان القصبة مازالت تحافظ على خصوصيتها بوجود محلات الخياطة والطرز والنحاس وكذا فهي معروفة بانها "حي البسطاء".

من جهته قال عمار بوراس وهو احد السكان القدامى لهذا الحي العتيق ان من اراد ‏زيارة الجزائر عليه ان يزور القصبة و ازقتها التي تحكي حكاية الشعب الجزائري.‏

ورغم تميز هذا الحي بالازقة الضيقة فانه يضم الكثير من المحلات الخاصة ‏بالخياطة ودكاكين صانعي الحرف التقليدية مثل صناعة الفخار وصناعة النحاس والاحذية والالبسة التقليدية مثل الفساتين الخاصة بالاعراس.

كما خصصت بعض المراكز في قلب القصبة للتكوين المهني المتخصص في الحرف و‏الصناعات التقليدية التي تشتهر بها كالطرز على الحرير و خياطة البرانسي و‏الجلاليب الخاصة بمنطقة المغرب العربي.

ووضعت وزارة الثقافة والاتصال الجزائرية مخططا دائما لحماية القصبة المتعلق ‏بحماية التراث الثقافي بجميع مكوناته حيث تجلب القصبة كل سنة اكثر من مليون سائح ‏من دول مختلفة وتستقبل اكثر من 500 الف مواطن يوميا نظرا لاهميتها التاريخية والاجتماعية كما يزورها العديد من المؤرخين و علماء الاثار الاجانب لدراسة ‏معالمها التاريخية.



ولاية جيجل:
جيجلالمساحة2.398 كم²العدد السكان602.407 نسمةالكثافة السكانية251/كم²رمز الولاية18عدد البلديات28 القنار,سيدي عبد العزيز,الطاهير,الشقفة ،العنصر,بني حبيبي,.....

جيجل ولاية ساحلية تقع شرق الجزائر، يبلغ طول ساحلها 120 كلم و تشتهر بكورنيش رائع الجمال يجمع بين البحر و الجبال الصخرية الممتدة حتى حدود ولاية بجاية، و توجد به مغارات عجيبة، من أهم مدن الولاية: جيجل، الميلية، الطاهير.ومنطقة ((جيملة)) في الجنوب الغربي دات التلال الجميلة ، وتمتاز جيجل اظافة إلى جمالها الطبيعي الساحر تاريخ عريق حيث تعتبر من اقدم المدن الجزائرية اذ يرجع تأسيسها إلى عهد الفنيقيين الدين حلوا بها وشيدوا المدينة *اثار منطقة الرابطة* وكدلك ميناء زيامة **شوبا**.
وجود جيجل في مكان استراتيجي على البحر المتوسط جعلها مطمعا لعدة غزات (الرومان الوندال البزنطيين الجنويين) إلى حين وصول العرب حاملين إلى سكان المنطقة رسالة الاسلام على يد موسى بن نصير وتعتبر من أكبر المناطق الساحلية محافظة على تعاليم الدين وقد تمكن سكان جيجل الامازيغ من الاندماج مع الفاتحين العرب وبذلك خلقوا مزيجا ثقافيا جميلا.
ظلت جيجل عبر العصور مطمعا للمحتلين إلى غاية تحالف سكانها مع البحارين الاخوين التركيين بابا عروج وخير الدين فطردوا الاسبان من المدينة و وكدلك البعض المدن المجاورة *بجاية* وتكاثفت الجهود في بناء اسطول بحري قوي مكنهم من تحرير كذلك الجزائر *العاصمة حاليا* واشتدت قوة هدا الاسطول في كل البحر المتوسط وساهم سكان جيجل في صنع المجد البحري الجزائري بقسط هام حيث كانوا هم المقاتلين وصناع السفن واكتسبوا من الاتراك حينها حرفا بقيت تميزهم إلى يومنا هدا خاصة فن الطبخ والحلويات والخبز.
وبعد انهيار الاسطول البحري الجزائري في معركة نفارين 1827 في اليونان تمكنت فرنسا سنة 1830 من احتلال الجزائر وعانت جيجل هي الاخرى كباقي مناطق الجزائر إلى اشد انواع الاستدمار من طرف المستعمر فقامو بعدة ثورات فشلت وفي كل مرة تتعرض القبائل المحاربة إلى الابادة والطرد إلى غاية قيام الثورة التحريرية التي هب اليها الاهالي وساندوها بكل قوة.

ولاية باتنة :

دعوني أعرفكم بولايتي عاصمة الأوراس

تقع ولاية باتنة في قلب الاوراس يحدها شمالا قسنطينة ومن الجنوب بسكرة ومن الشرق ام البواغي وخنشلة ومن الغرب ولاية سطيف. تتميز بتضاريسها الوعرة وبحلة ثلوجها شتاءا ،والمناظر الخلابة ربيعاوصيفا.يمتاز شعبها بالكرم والجود. ويقطنها الشاوية وهم ذوو أصول أمازيغية.تعتبر مهد الثورة الجزائرية المجيدة .حيث يشهد لها التاريخ من خلال ابنائها الذين قدمو النفس والنفيس من أجل الوطن ،وعلى راسهم اب الثورة سي مصطفى بن بولعيد رحمه الله. من أشهر مواقعها السياحية مدينة تيمقاد الأثرية التي تعد من أعرق ما تبقى من الرومان في العالم، وكذا ضريح إمادغاسن الأمازيغي الذي بني على شكل هرم عاعدته 60 مترا. وأيضا شرفات غوفي التي يشبه موقعها الطبيعي جبال كولورادو وغراند كانيون في الولايات المتحدة. وكذا جبال شليا2300م وإشمول 2100 المتميزتين بكثافة غاباتهما وثلوجهما شتاءا والإخضرار ربيعا وصيفا وخريفا. وفيها أيضا عدة وديا أهمهما واد عبدي الذي يبرز من جبال المحمل الشامخة 2000م إلى أدنى الصحاري في بسكرة والوادي الأبيض من شليا وإشمول إلى الصحاري. وكذا الحضيرة الوطنية لبلزمة التي تتمتع بثروة نباتية وغابية هئلة. وتتميز باتنة بينابيع المياه الطبيعية المتدغقة من قمم الجبال.

و لا تزال عروس الأوراس وفية تحتفظ بشكلها القديم الجميل رغم بصمات الحضارة ، على بعد 400 كلم من العاصمة ..اليوم لم يبقى فيها ما يدل على هذا الموقع الذي عرفت فيه "نسفبيس" Nicivibus أزهى أيامنا أثناء العهد الروماني و البيزانطي و كذا خلال العهد الاسلامي سيما في القرن السابع إلى التاسع، سوى بقايا أطلال مطمورة تحت التراب، تنتظر دراسات و حفريات جادة تخرجها من تحت الردم و الأنقاض. تفترش مدينة "نقاوس" سهلا فسيحا باطنه التاريخ و ظاهره العطاء الطبيعي الوفير على مساحة تقدر بـ 80.45 كلم مربع، تحف بها مرتفعات جبلية من الغرب و الشرق تتميز بانحداراتها الشديدة و هي تكاد تمثل و ما حولها تكوينا جيولوجيا واحدا و جغرافية متميزة. فهناك جبل أولاد سلطان الذي يفصلها عن عين التوتة و قطيان الذي يفصل بينها و بين بلدية القصبات. عروس الأوراس تعرفها دون أن تزورها فهي ليست خدعة سينمائية من ابتكارات " وولت ديزني" كما يبدو للمشاهد من خلال الاشرطة و الروبرتجات التلفزيونية نظرا لمناظرها الجميلة ..هي ليست مدينة فقط .. بل حديقة لمساحة هائلة لبساتين المشمش و الزيتون و جداول المياه الرقراقة العذبة تبحث عن مصمم بارع أو مهندس متمكن في الحركات البنائية الفنية الملائمة، يعمل بالتنسيق مع السلطات و الدوائر المعنية لغرض تجسيد البعد السياحي لها ضمن نموذج جمالي خاص يميزها في شكل لوحة انطباعية جذابة. معاصر الزيتون و منازل تقليدية تحفظ عبق قورن من الزمن ترتكز على بصمات حضارية و تتوسد رسوماتو نقوش ليست أثرية بل لتؤكد عراقة تاريخ هذه المنطقة بسكانها 22954 ساكنا تحفـــظ لـــوح الجـــــــلال نقاوس اليوم مجموع قرى متلاصقة ، هادئة مرحة و ساحرة تسوي رشاقتها على ايقاع – إيفن لاندن-و-نسطاز-و-الجينز- و تنتعش من مشروبات "نقاوس الثمرية" ذات الجودة العالمية. و هي لم تبهر فقط الرحالة و المستشرقين السالف ذكرهم بل أيضا "أحمد باي" الذي وارى أمه "رقية" ثراها الطاهر و "ابن خلدون" الذي حاكى طبيعتها فكتب عن جمالها و ذكر محاسنها و جمال نباتات المدينة انذاك..الذاكرة الشعبية تخزن الكثير..نقوش كثيرة و ديارها حبلى بالقصص التاريخية و الاساطير. يتصف سكانها بحسن معشرهم وكرمهم، و الزراعة والاهتمام بالبستنة سيما انتاج المشمش و الزيتون، هما مهنة الأجداد و الجيل أيضا .. او ليس هناك جمل مما ذكره عنها "ليون الافريقي"- الحسن الوزاني الفاسي- من وصف وتدقيق ضمن كتابه "وصف اريقيا" حيث أوردها على هذه الصور: (نقاوس مدينة تتاخم نوميديا و بناها الرومان على بعد نحو مائة و ثمانين ميلا من البحر المتوسط و ثمانين ميلا من المسيلة ، تحيط بها أسوار مبنية عتيقة و يجري قربها نهر ينبت على ضفافه شجر التين و الجوز، و تين البلاد يشتهر بأنه أجود تين في مملكة تونس، و يحمل إلى قسنطينة البعيدة منها ثمانينا ميلا، و توجد حول نقاوس سهول تصلح كلها لزراعة القمح و السكان أغنياء أمناء و كرماء لباسهم لائق كلباس سكان بجاية و للجماعة دار أعدوها ملجأ لأواء الغرباء، و مدرسة للطلاب يتكفلون بلباسهم و يتحملون نفقاتهم، و جامع فسيح ، جدا فيه كل ما يحتاج اليه، و النساء جميلات بيض البشرة سود الشعر اللامع أنهن يترددن على الحمام، ويعتنين بأنفسهن . لا تشتمل الدور في مجملها إلا على طابق أرضي لكن ذلك لا يمنع من كونها أنيقة بهيجة لأن لكل واحد منها حديقة مليئة بمختلف الأزهار و خاصة الورد الدمشقي و الآس والبنفسج و البابونج و القرنفل .. و غيرها من الأزهار المماثلة لها في البهاء و لجميع الدور تقريبا سقاياتها الخاصة و الجانب الاخر من الحديقة كروم معروشات جميلة تعطي أيام الصيف ظل ظليلا ممتعا جدا، كثير البرود و النعم حول الجزء المغطى من المسكن ، بحيث أن من يرد على نقاوس يأسف على مغادرتها لفرط ظروف أهلها و حفاوتهم ) و هو ما ولد لدي نكتة البحث أكثر لاخراج و شم هذه المدينة الضاربة جذورها في عمق التاريخ آملا أن تكون هذه الدراسة إضاءة تاريخية و مرجعا للدارسين و المهتمين بالتراث التاريخي و الأثري للمنطقة نظرا للخلط و التزييف الذي تعتمده بعض الأقلام حتى و إن كان أحيانا عن غير قصد عند تطرقها لتاريخ نقاوس. و هنا بودي أن أشير إلى هذه المعلومة التاريخية التي تزودنا بها مؤخرا الدكتور محمد الصغير غانم خلال ماتقى بلزمة عبر العصور الذي جرى بمدينة مرونة سنة 1992 و التي تفيد بأن : (نقاوس حلت مكان مدينة قديمة "نسيف" Nicives كانت توجد منطقة وجدت بها قبيلة تحمل اسم "نسفبيس" Nicive-bus و قد أشير إلى القبائل النقيفية في كتابات مؤرخ الروماني "بلين" عند تعرضه لافريقيا و نفس الاسم أشار إليه "بطليموس" ). و الرحالة حسن الوزان أوردها أيضا بقوله : (هي نسيبوس الرومانية المعرفة باسم "نسيفيبوس" و دعاها العرب "نيكاؤوس" فصارت "نكاوس" و لا تبعد عن البحر المتوسط إلا بنحو 160 كلم و لا عن مسيلة بـ 48 كلم بل أربعين ميلا فقط). و قد ذكرت نقاوس أو "نكاوس" كما ورد في كتابة اسمها في بعض الكتابات التاريخية بأنها ضمن مقاطعة نوميديا الرومانية. و يعتقد أن نقاوس Nicive لم تتجاوز حدودها الشرقية – لامصبة- أي مروانة حاليا، أما حدودها الجنوبية الغربية خلال القرن الثالث فتصل إلى طبنة و قد أشير إلى مركزها الأسقوني في المجتمع الديني بقرطاجة و ذلك سنة 1411 ميلادية. و يلاحظ بأن نقاوس كانت قد حفظت على مكانتها الهامة من حيث الثروة و الغنى و ذلك حتى بعد الفتوحات العربية، يصفها اليعقوبي بأنها مدينة مزدهرة و ذلك لخصوبة أراضيها الفلاحية و حدائقها الغناء أما "ابن حوقل" فيشير اليها تحت اسم "نكاوس" و يصفها هو الآخر بأنها مدينة واسعة محاطة بسور بنيت جدرانه بحجارة قديمة و غير مقلمة ، و حولها أرض تسقى و عدد كبير من البساتين. وغير أن "الادريسي" في كتابه "وصف افريقيا و الأندلس" طبعة دوزي (بأنها مدينة صغيرة محاطة بالأشجار المثمرة). في حين يذكر الرحالة "شو" Shaw نقاوس مشيرا إلى البقايا الأثرية التي تتوفر بها أثناء زيارته لها ثم يصف الأعمدة و التيجان و الحجارة المقلمة التي استغلها السكان في بناء بيوتهم عن عدم وعي بالحضارة التي تمثلها تلك البقايا.

المناخ

مناخ مدينة باتنة شبه جاف. تتراوح درجات الحرارة بين 4 درجات مئوية في جانفي و35 درجة في جويلية. خلال الشتاء تنزل الحرارة إلى أقل من الصفر ليلا مع تكون الجليد. أما في فصل الصيف فيمكن أن تصل إلى 45 درجة مئوية في الظل.
متوسط سقوط المطر فيبلغ حوالي 210 مم في السنة، أما الثلج فيسقط خلال أيام فقط.


المواصلات
للموقع مدينة باتنة ميزات ذات قيمة، فهي تقع في ملتقى طرق هامة: المحور شمال-جنوب الذي يربط الشمال بالجنوب ومحور شرق-غرب الذي يمر عبر الهضاب العليا.
كما استفادت باتنة بالمطار الدولي مصطفى بن بولعيد الذي يبعد عنها بـ25 كم والذي يربط الولايات الداخلية للوطن وبعض المدن الأوروبية كباريس، ليون، مرسليا واسطنبول.


السياحــة
بالقرب من مدينة باتنة توجد أجمل الواقع الأثرية كالآثار الرومانية بتازولت، تيمقاد، إيمدغاسن، مسجد من أقدم مساجد إفريقيا بناه الصحابي عقبة بن نافع رضي الله عنه حيث هو مدفون، معالم القنطرة بوابة الصحراء، والمناظر الرائعة بغوفي.
أما الحظيرة الوطنية لبلزمة وجبل شليا البالغ ارتفاعه أكثر من 2300م فيشكلان رائعتين من الروائع الطبيعية.


واقع التنميــة
خلال السبعينات فضل التوجه الاقتصادي السائد الصناعة وإقامة الهياكل القاعدية الكبيرة (المخطط الخاص لسنة 1969)، مما سمح بإنشاء العديد من المركبات (الجلود، النسيج، الصلب، ...) والتي تعرف صعوبات جمة الآن.
أما اليوم فتحاول مدينة باتنة النهوض بواقع التنمية بمختلف فروعه وذلك بتنشيط كل الفاعلين والعمل على خلق الفرص الاقتصادية لمختلف شرائح المواطنين


لمحة تاريخية عن مهرجان تيمقاد
أول طبعة عرفها مهرجان تيمقاد كانت سنة 1967 ، حيث وبمبادرة من أهل المنطقة تم تأسيس المهرجان للتعريف بالطابع الثقافي لولاية باتنة وتسليط الضوء على المسرح الروماني لتيمقاد . في سنة 1969 يتحول المهرجان إلى مهرجان متوسطي ، وفي سنة 1973 يصبح مهرجانا للفنون الشعبية شاركت فيه العديد من البلدان الشقيقة والصديقة ومع مرور السنين صار المهرجان تظاهرة سنوية قارة وحافلة بالأنشطة الثقافية والفنية خلال مطلع شهر جويلية من كل سنة . لتتوقف رحلة المهرجان مؤقتا في الفترة الممتدة بين 1986 و1996.
ويعود المهرجان لمحبيه وأوفيائه في آواخر القرن الفارط بعد توقف دام عشر سنوات حيث أعيد بعثه من جديد لاسيما بعد سنة 1998 التي عرفت انطلاقة حقيقية وواعدة وتتواصل خلال الطبعات بمشاركة نوعية من نجوم الأغنية العربية والعالمية من أمثال ، صباح فخري ، ماجدة الرومي ، أحلام ، أنوشكا ، كاظم الساهر ، نجوى كرم ، عاصي الحلاني ، إيهاب توفيق ، صابر الرباعي ، عبد الوهاب الدوكالي ، أصالة نصري ، والفرقة الأمريكية "كول أند غانغ" ، ومجموعة من فرق الفنون الشعبية من الهند والصين وأندونيسيا وبالي كركلا من لبنان وغيرها من المشاركات. و يبقى مهرجان تيمقاد الدولي ، من بين المواعيد الثقافية والفنية التي تحرص الجزائر على تنظيمها كل سنة ضمانا لاستمرارية الإشعاع الثقافي والفني الذي ظلت الجزائر وفية له على مدى السنين.

تزخر ولاية باتنة عاصمة الأوراس (450 كلم شرق الجزائر) ـ بإمكانيات سياحية كبيرة، منها الآثار الرومانية في أماكن عدة أبرزها تيمقاد أكبر مدينة رومانية محفوظة على المعمورة ،
وهي مصنفة ضمن التراث العالمي وتوجد بالقرب منها مدينة «لامبيز» التي لا تقل أهمية عنها وتحوي متحفا كبيرا للآثار الرومانية ومواقع أثرية كثيرة .ويوجد بغرب الولاية قبر «مدغاسن» الشهير الذي يقف شاهدا على المواقع الجنائزية عند ملوك البربر الغابرين، وكذا قلعة «بالول» الواقعة جنوب الولاية وهي مبنى بثلاثة عشر طابقا بني بالحجر قبل قرنين وسقوفه من الخشب ويتوسط غابات الصنوبر السامق، كما تزخر باتنة بمواقع سياحية أخرى كالحمامات الطبيعية والجبال الشاهقة مثل جبل المحمل ـ 2321 كلم. الذي اتخذته السلطات الفرنسية أثناء استعمارها للجزائر موقعا للتزحلق على الثلج وهو ثاني أعلى جبل بعد جبل شليا الذي يقع شرق المدينة وبه مناظر خلابة. بيد أن موقع شرفات غوفي جنوب الولاية يبقى معلما سياحيا متميزا ليس في الجزائر فحسب بل في العالم كله .
تقع قرية غوفي جنوب الأوراس على حدود مدينة بسكرة بوابة الصحراء الجزائرية، كان سكانها يعيشون على الزراعة كالنخيل والزيتون ويربون المواشي ولا سيما الماعز، لكنهم أخذوا يتعلقون بالحياة الحديثة بعد استقلال الجزائر عام 1962، وكانت شرفات غوفي كافية لتحويل القرية الصغيرة ذات الطابع الفلاحي إلى قرية كبيرة تعيش على السياحة فأخذت المحلات التجارية تنبت على طول الطريق الرئيس وبرع شبابها في فن النجارة ولا سيما النقش على الخشب والنحاس وإبداع تحف تحافظ على أناقة النقش البربري القديم وهو ما يبتغيه السياح ولا سيما الأوربيون.
تقع شرفات غوفي وسط ديكور طبيعي خلاب حيث يشبهها العارفون في أمور السياحي بمنطقة الكولورادو الأمريكية، لكن ديكور شرفات غوفي أكثر تنوعا وجمالا، حيث تمتد سلاسل صخرية في تموجات بديعة ترتفع من أسفل الوادي بعلو 60 مترا، وقد حفرت العوامل الطبيعية أخاديد وبيوتا حجرية بديعة في الصخر المتناظر على ضفتي الوادي .
كما بنى السكان في القرون الماضية بيوتا في تلك الأخاديد لا تزال أثارها ماثلة للعيان إلى اليوم، ويذكر شيوخ غوفي أن أجدادهم القدامى بنوا تلك البيوت ليدخروا فيها المؤونة ويحتموا بها أثناء الحروب، وهي تشبه البيوت المعلقة بمنطقة رمان شمال مدينة بسكرة وعلى مبعدة 35 كلم عن غوفي، حيث يعتقد أن «ديهيا» وتلقب عادة بالكاهنة وهي ملكة البربر التي انهزمت أمام المسلمين الفاتحين بقيادة حسان بن النعمان هي من بنت تلك البيوت المعلقة ليحتمي بها جيشها عند الحاجة. وهي شبه مغارات في جبل صخري شاهق وترتفع عن الأرض بأربعين مترا، تشير بعض الدلائل الى أن القاطنين يصلونها بواسطة حبال وسلالم خشبية ترفع بمجرد النزول أو الصعود.
البيوت الحجرية
وتتناسق البيوت الحجرية القديمة المنحوتة في الصخر المرتفع على ضفتي الوادي الأبيض مع الصخور التي شكلت منها عوامل الطبيعة شرفات بديعة يطل منها السائح أسفل الوادي حيث أشجار الزيتون والنخيل والرمان . أما الوادي الأبيض فيصب من أعالي جبل «شليا» الذي تعلو قممه عمامة ثلجية ناصعة طوال أيام الشتاء والربيع.
ويقطع هذا الوادي مسافة 70 كيلومترا ليصل إلى غوفي، وعلى ضفتيه ترتفع هامات نخيل باسقة، وأشجار الرمان وغيرها من الفواكه، وتقصد النساء هذا الوادي للغسيل حتى اليوم، وهو ما سحر الرسامين الغربيين الذين زاروا الجزائر في فترة الاستعمار الفرنسي واستوحوا من ذلك لوحات فنية جميلة لا تزال متاحف أوروبية عديدة تحتفظ ببعضها إلى اليوم.
وظلت شرفات غوفي تمارس سحرها وشاعريتها على الرسامين، حيث تنقل الفنان الجزائري طمين إلى هذه القرية وعاش فيها كما عاش الرسام العالمي إيتان دينيه من قبله بمدينة بوسعادة الجزائرية فجعلا من الطبيعة المصدر الأول للإلهام الفني.
وفي أسفل الوادي تقع قرية بربرية بنيت بيوتها من الحجر وسقوفها من الخشب وسطوحها من التراب، وهي شاهد على النمط المعماري الذي عرفته المنطقة في القرنين الماضيين.
وتجتمع في غوفي أجواء الصحراء والجبال والصخور التي تلين وتشكل لوحات بديعة يكتسي جمالها مزيدا من التعبير والسحر أثناء شروق الشمس أو غروبها وهي لحظات ساحرة طالما أسرت زوار المكان خاصة الأجانب منهم

ولاية باتنة هي ولاية أمازيغية في الشرق الجزائري. النشأة تأسست مدينة باتنة عن طريق المرسوم المؤرخ في 12 سبتمبر 1848 الصادر عن نابليون، وذلك بعد أن قررت اللجنة الاستشارية الكائن مقرها بقسنطينة جعل باتنة مدينة مستقبلية نظرا لموقعها الاستراتيجي على محاور بسكرة، تبسة، سطيف وقسنطينة.


الموقع الجغرافي مدينة باتنة، عاصمة الأوراس, منطقة أمازيغية شاوية ومقر الولاية، تقع على بعد 425 كم جنوب شرق الجزائر العاصمة وترتفع عن سطح البحر بـ980م. الولايات المحاذية لولاية باتنة هي: من الشرق تبسة، أم البواقي وخنشلة، من الشمال الغربي سطيف ومسيلة، من الشمال الشرقي ميلة ومن لجنوب بسكرة.
المنـــاخ مناخ مدينة باتنة شبه جاف. تتراوح درجات الحرارة بين 4 درجات مئوية في جانفي و35 درجة في جويلية. خلال الشتاء تنزل الحرارة إلى أقل من الصفر ليلا مع تكون الجليد. أما في فصل الصيف فيمكن أن تصل إلى 45 درجة مئوية في الظل. متوسط سقوط المطر فيبلغ حوالي 210 مم في السنة، أما الثلج فيسقط خلال أيام فقط.



المواصلات للموقع مدينة باتنة ميزات ذات قيمة، فهي تقع في ملتقى طرق هامة: المحور شمال-جنوب الذي يربط الشمال بالجنوب ومحور شرق-غرب الذي يمر عبر الهضاب العليا. كما استفادت باتنة بالمطار الدولي مصطفى بن بولعيد الذي يبعد عنها بـ25 كم والذي يربط الولايات الداخلية للوطن وبعض المدن الأوروبية كباريس، ليون، مرسليا واسطنبول.


السياحــة بالقرب من مدينة باتنة توجد أجمل الواقع الأثرية كالآثار الرومانية الأمازيغية بتازولت، تيمقاد، إيمدغاسن، مسجد من أقدم مساجد إفريقيا بناه الصحابي عقبة بن نافع رضي الله عنه حيث هو مدفون، معالم القنطرة بوابة الصحراء، والمناظر الرائعة بغوفي التي توجد فيها المساكن الشاوية التي تعبر على الحضارة الأمازيغية القائمة في المنطقة. أما الحظيرة الوطنية لبلزمة وجبل شليا البالغ ارتفاعه أكثر من 2300م فيشكلان رائعتين من الروائع الطبيعية.



واقع التنميــة خلال السبعينات فضل التوجه الاقتصادي السائد الصناعة وإقامة الهياكل القاعدية الكبيرة (المخطط الخاص لسنة 1969)، مما سمح بإنشاء العديد من المركبات (الجلود، النسيج، الصلب، ...) والتي تعرف صعوبات جمة الآن. أما اليوم فتحاول مدينة باتنة النهوض بواقع التنمية بمختلف فروعه وذلك بتنشيط كل الفاعلين والعمل على خلق الفرص الاقتصادية لمختلف شرائح المواطنين.

[تحرير] البلديات
نقاوس
تيمقاد
امدوكال
واد الطاقة
اشمول
فسديس
شعبة أولاد شليح
سريانة
سقانـة
عين جاسر
اولاد عمار
الجزار
تكوت الحرة
تـازغـت
غسيرة
عين ياقوت
إينوغيسن
باتنة
أريس الثورة
منعة
تازولت لومباز
بريكة
بيطام
عين توتة
المعذر
بومية
كيمل
اولاد فاضل
عيون العصافير
مروانة
ثنية العابد
الشمرة
بوزينة
منعة
تيغرغار
ثنية العابدالصمود
تيلاطو

تقع ولاية باتنة في قلب الاوراس يحدها شمالا قسنطينة ومن الجنوب بسكرة ومن الشرق ام البواغي وخنشلة ومن الغرب ولاية سطيف. تتميز بتضاريسها الوعرة وبحلة ثلوجها شتاءا ،والمناظر الخلابة ربيعاوصيفا.يمتاز شعبها بالكرم والجود. ويقطنها الشاوية وهم ذوو أصول أمازيغية.تعتبر مهد الثورة الجزائرية المجيدة .حيث يشهد لها التاريخ من خلال ابنائها الذين قدمو النفس والنفيس من أجل الوطن ،وعلى راسهم اب الثورة سي مصطفى بن بولعيد رحمه الله. من أشهر مواقعها السياحية مدينة تيمقاد الأثرية التي تعد من أعرق ما تبقى من الرومان في العالم، وكذا ضريح إمادغاسن الأمازيغي الذي بني على شكل هرم عاعدته 60 مترا. وأيضا شرفات غوفي التي يشبه موقعها الطبيعي جبال كولورادو وغراند كانيون في الولايات المتحدة. وكذا جبال شليا2300م وإشمول 2100 المتميزتين بكثافة غاباتهما وثلوجهما شتاءا والإخضرار ربيعا وصيفا وخريفا. وفيها أيضا عدة وديا أهمهما واد عبدي الذي يبرز من جبال المحمل الشامخة 2000م إلى أدنى الصحاري في بسكرة والوادي الأبيض من شليا وإشمول إلى الصحاري. وكذا الحضيرة الوطنية لبلزمة التي تتمتع بثروة نباتية وغابية هئلة. وتتميز باتنة بينابيع المياه الطبيعية المتدغقة من قمم الجبال.







الصور المرفقة
نوع الملف: jpg maqam_ash_shahid_Alger_2_f_[1].jpg‏ (42.8 كيلوبايت, المشاهدات 18)
نوع الملف: jpg mosquee_Ketchaoua_Algerfl[1].jpg‏ (54.9 كيلوبايت, المشاهدات 18)
نوع الملف: jpg mosqueeminaret-monument-villes-grande-rue-797822[1].jpg‏ (176.7 كيلوبايت, المشاهدات 19)
نوع الملف: jpg motagne1.jpg‏ (56.2 كيلوبايت, المشاهدات 19)
نوع الملف: jpg tifinagh2dk5[1].jpg‏ (112.3 كيلوبايت, المشاهدات 18)
نوع الملف: jpg u0buczgeiu[1].jpg‏ (27.2 كيلوبايت, المشاهدات 18)
نوع الملف: jpg westlake_hangzhou_2[1].jpg‏ (84.0 كيلوبايت, المشاهدات 18)
نوع الملف: jpg jijelphare[1].jpg‏ (131.4 كيلوبايت, المشاهدات 18)
التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-12-2007, 12:28 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Male
.:: المدير العام ::.
 
الصورة الرمزية Ahmad
 

 

 
دكان Greatesta 
مجموع الاوسمة: 1 (أكثر» ...)
إحصائية العضو
علم الدوله:







اخر مواضيعي
 

Ahmad غير متصل


افتراضي رد: ولايات من بلادي

اهلا بعودتك "الجزائرية" .. من طول الغيبات جاب الغنايم

موضوع راائع .. و تراث يميز الجزائر عن باقي الدول .. لي رجوع للموضوع لأقرؤه بالكامل

دمتِ بود

و بإنتظار جديدك







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-12-2007, 06:01 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
علمي برونزي
 
الصورة الرمزية BaBa3od
 

 

 
إحصائية العضو






اخر مواضيعي
 

BaBa3od غير متصل


افتراضي رد: ولايات من بلادي

وااااااااااو يا الجزائرية

تقرير قمة في الجمال والروعة وفي بلد مثل الجزائر
الف ألف شكر لك
بس تمنيت إن يكون في صور كمان للأماكن







رد مع اقتباس
قديم 08-12-2007, 09:17 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
علمي نشيط
 
الصورة الرمزية الجزائرية
 

 

 
وسام اينيشتاين 
مجموع الاوسمة: 1 (أكثر» ...)
إحصائية العضو






اخر مواضيعي
 

الجزائرية غير متصل


افتراضي رد: ولايات من بلادي

شكرا على التعليقات الرائعة و بإذن الله سأنشر المزيد عن الجزائر







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 17-12-2007, 11:48 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
علمي ذهبي
 
الصورة الرمزية SONA
 

 

 
المركز الثاني 
مجموع الاوسمة: 1 (أكثر» ...)
إحصائية العضو






اخر مواضيعي
 

SONA غير متصل


افتراضي رد: ولايات من بلادي

ترااث في قمه الروووعه

بس لو تزيدين الصور على ترااثج الحلوو يكون افضل :>







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 18-12-2007, 01:34 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
علمي نشيط
 
الصورة الرمزية الجزائرية
 

 

 
وسام اينيشتاين 
مجموع الاوسمة: 1 (أكثر» ...)
إحصائية العضو






اخر مواضيعي
 

الجزائرية غير متصل


افتراضي رد: ولايات من بلادي

شكرا على لارد يا سونة الدلوعة سأحاول نشر مزيد من التقارير و الصور عن الجزائر







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 28-01-2008, 05:24 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
Male
مراقب عام
 
الصورة الرمزية KuWaiT OK
 

 

 
إحصائية العضو
علم الدوله:







اخر مواضيعي
 

KuWaiT OK غير متصل


افتراضي رد: ولايات من بلادي

يعطيج العافيه اختي الجزائريه تراث واله اروع واله اجمل ومناظر خلابه

وشاكرلج







التوقيع


وين البخت يا فلان و تقولي مبخوت !؟رحت اشتغل دفان محد رضا يموت !!
bbpin:21091E7C

رد مع اقتباس
قديم 28-01-2008, 06:49 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
علمي فعال
 
الصورة الرمزية jewller
 

 

 
إحصائية العضو






اخر مواضيعي
 

jewller غير متصل


افتراضي رد: ولايات من بلادي

مشكوووووووووورررررررررررررررررررررر







رد مع اقتباس
قديم 05-01-2009, 02:35 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
Female
علمي فضي
 
الصورة الرمزية DaNaAa
 

 

 
إحصائية العضو
علم الدوله:







اخر مواضيعي
 

DaNaAa غير متصل


افتراضي رد: ولايات من بلادي

يسلموووو ...


جهد واضح

تحياتي







رد مع اقتباس
قديم 06-01-2009, 08:15 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
علمي برونزي
 
الصورة الرمزية BaNo0ota
 

 

 
إحصائية العضو






اخر مواضيعي
 

BaNo0ota غير متصل


افتراضي رد: ولايات من بلادي

موضوع رائع ويفيد كل واحد يبي يروح الجزائر
يعطيج العافية







التوقيع



MaKe ur Writting ColourfuL ~ =)

اللهـم اغفر لموتانا وموتى المسلمين

رد مع اقتباس

 

إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:56 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
BoxLink.NET
كل ما يكتب بالمنتدى يعبر عن رأي الكاتب الشخصي

 
تصميم : اليكيكي